أقلامهم

خليفة بهبهاني: استثمار اسم المرحوم سمير سعيد… صح أم خطأ؟

استثمار اسم المرحوم… صح أم خطأ؟

أ. د. خليفة بهبهاني
رحم الله سمير سعيد واسكنه فسيح جناته والهم أهله الصبر والسلوان. ما جعلني اكتب هذه المقالة عن المرحوم هو اللغط والكلام غير المسؤول والاتهامات والافكار لرثاء او تخليد او تكريم اسمه وسيرته الشخصية من مبدأ الوفاء والحب والعرفان لسمير وما كان يحمله من حب وعطف لجميع الاشخاص الذين كان يتعامل معهم من غير محسوبية حتى وان كان لا يميل لهم ولكن كان يجاملهم من مبدأ الاحترام والعلاقات الانسانية .
فرجائي لكل من يرغب بأن يقيم اي فعالية للفقيد بأن يكون حذرا في البرنامج الذى سينظمه وان يتعامل معها بطريقة رسمية لا يشوبها اي مصالح انتخابية او مالية او شعبية حتى لا يفهم من ان هذا البرنامج له مصالح شخصية من استغلال اسم المرحوم . فسمير شخصية عامة يستطيع اي شخص ان ينتقده عندما كان لاعبا بالنادي العربي والمنتخب، ولكن بعد اعتزاله اللعب والرياضة واهتمامه بعمله الخاص اصبح شخصية اخرى لا يستطيع اي فرد ان يستغل اسمه إلا بتصريح منه شخصيا او من اهله بعد وفاته . لذا وجب على من يسعى لتنظيم اي برنامج ان يراعي الاتي قبل اقرار الفكرة او المشروع :
1- الاستئذان من أهله مباشرة أو من ينوب عنه حسب توصية أهله.
2- أن يبلغ أهله بالبرنامج ومن يدعمه وما هي أهدافه.
3- إذا كان التكريم يدخل فيه ذكر اسم النادي العربي او المنتخب عليه ان يأخذ الإذن والتصريح بذلك بطريقة رسمية ويفضل ان يشارك النادي او المنتخب بلجان الفعالية التي ستقام .
4- أعتقد ان التنسيق والعمل المشترك سيكون من اسس نجاح اي عمل خيري او تأبيني للمرحوم .
5- لو كان المرحوم حياً لن يوافق ان يستغل اسمه لإقامة الاعمال الخيرية فمن مبدأ الخير الاولي ان تكون الاعمال الخيرية من أمواله وهو والحمد لله مقتدر ويستطيع اهله التكفل بالأعمال الخيرية والتي لم يكن مقصرا فيها .
في النهاية لا اقصد من هذه المقالة احباط اي شخص يفكر بعمل اي برنامج باسم الفقيد ولكن اردت ان اوضح كيف يفكر بعض الناس بما يقام للمرحوم وان يكون المبدأ هو تكريم سيرته وليس استغلال اسمه… اعتقد وضحت الرسالة.. وشكرا لمن يفكر في الخير لأهل الخير… رحمك الله يا سمير سعيد.
Copy link