" هات اذنك "

الشايب البزر سيستجوب وزير الداخلية

لسبب ما يزال مجهولاً، يعمل “الشايب البزر” على إزاحة وزير الداخلية الشيخ أحمد الحمود عن منصبه. والمعروف عن هذا الشايب البزر معاداته للأغلبية البرلمانية ومحاربتها بصورة مباشرة وغير مباشرة، ومحاولته استخدام كل المعاول لهدمها، لعل الجويهل أحدها، قبل أن يستغني عنه بعد أن أدرك أنه “كرت محروق”.
وبعد أن باءت محاولات هذا الشايب البزر بالفشل، قاده تفكيره الشيطاني إلى اختراق كتلة الأغلبية البرلمانية والبحث عن أي نائب من نوابها يمكن استخدامه لضرب الحمود وإزاحته عن منصبه.
وكان الحمود قد عزم على القضاء على الاختراق المدبر للبلد من قِبل جاليات تشكل خطورة قصوى على الأمن الوطني، الأمر الذي أغضب “بديعي” وعصابته. وكلنا نتذكر اندفاع دشتي لاستجواب الوزير، قبل أن ينسحب ويسلم ملفات الاستجواب لجويهل.
واليوم يدخل على الخط الشايب البزر، مستنداً إلى وسائله الإعلامية المتعددة، باحثاً عمن يحمل ملف الاستجواب لابعاد الحمود عن الداخلية.
 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق