اقتصاد

نائب رئيس الوزراء البحريني يشيد بجهود “بيتك”

أشاد سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء في مملكة البحرين بجهود بيت التمويل الكويتي – البحرين المستمرة بالمساهمة في مشروعات التنمية وذلك بعد أن حقق نجاحه الأول في المجال العمراني بإنجاز مشروع درة البحرين، وحالياً مشروع ديار المحرق، وإنشاء القرية الجامعية التابعة له والتي سوف تضم عددا من المعاهد التعليمية في البحرين.
وخلال لقائه بالعضو المنتدب والرئيس التنفيذي لـ “بيتك-البحرين” عبدالحكيم الخياط أوضح سموه بأن الحكومة تدعم كافة الجهود التي تسهم في تعزيز وتطوير كافة القطاعات الحيوية بما فيها المشاريع الاقتصادية والاستثمارية التي يساهم بها القطاع الخاص.
يذكر أن “بيتك-البحرين” يعد أحد المساهمين الرئيسيين في دعم مشروعات التنمية بالمملكة وكان قد تأسس قبل 10 أعوام، ويتخصص في طرح منتجات مصرفية واستثمارية عالية الجودة، ويهدف إلى الارتقاء بهذين المجالين من خلال التركيز على الابتكار والتميز في كل ما يقدمه من خدمات متكاملة.
كما يتمتع البنك بقوة مركزه المالي إلى جانب الدعم الحكومي له منذ التأسيس في إتاحة الفرصة بالمساهمة في المشروعات كما أن لديه أنشطة استثمارية على المستوى الدولي في مختلف قارات العالم، وقد حصد البنك عدة جوائز إقليمية وعالمية من خلال النجاحات التي حققها عبر هذا الانتشار والتنوع في الخدمات.
ومن جهة أخرى حصلت أمينة الهاملي مدير منطقة مصرفية في بيت التمويل الكويتي ” بيتك” ، على درجة الماجستير من كلية ماسترخت لإدارة الأعمال ـ فرع الكويت ، عن دراسة تقدمت بها بعنوان ” أثر القائد الأخلاقي على  أداء الموظفين .”
وخلصت الدراسة، التي استهدفت عينة من موظفي وموظفات ” الفروع المصرفية لبيتك ، إلى أن البنك يتميز ببيئة عمل صحية تركز على قواعد مهمة وهي القواعد السبع التي ينطلق منها المصرف ( الصدق مع الله تعالى – تأصيل المنهج الشرعي السليم – حسن الاداره وجودة الخدمة – الإحسان مع الناس بالقول و العمل – القوه و الأمانة – الحزم و الحسم وسرعة الانجاز – التواضع ) ، الأمر الذي انعكس على   تحلي قادة البنك بأخلاقيات عالية  ورضاء من الموظفين لأداء مدرائهم .
وأكدت خلاصة الدراسة على  ان الاداره العليا لبيتك تدعو  دائما الى ان مقياس الكفاءه هو المعيار الوحيد لتقييم أداء الأفراد و ترقيهم ، إلى جانب الحرص الكبير على أهمية الخدمة ورضاء العملاء ، و الذي يمثل هدف المؤسسة الذي تنطلق منه إحدى استراتيجيات بيتك الهامة . 
وتوصلت الدراسة المحايدة إلى العديد من النتائج أبرزها :  أن “بيتك” يتمتع  بمدراء فروع يحملون مواصفات أخلاقيه انعكست على نظرة الموظفين الايجابية لهم   بهذا الجانب ، وأن  أكثر مايميز مدراء الفروع هو قدرتهم على توجيه العمل وفق أخلاقيات مثل ( توضيح أهمية الالتزام بمعايير النزاهة والأمانة و الإطراء على كل من يلتزم  بها ) إلى جانب توضيحهم لواجبات الموظف و تعاملهم العادل و النزيه لهم  .
كما توصلت نتائج الدراسة إلى أن أكثر ما يميز موظفي “بيتك” هو حرصهم على تقديم أداء تنافسي و التزامهم  بالمؤسسة  ، وحرصهم على نقل أي عوائق بالعمل لتحسين الأداء و الخدمة المقدمة ، وأكدت الدراسة على أن  أكثر ما يؤثر على الالتزام الوظيفي و رضاء الموظفين هو تعامل مدراء الفروع معهم بطريقه عادله  و هو العنصر الوحيد الذي يوثر على أدائهم الوظيفي بشكل ايجابي و بشكل سلبي على رغبتهم بترك العمل . 
من جانبها قالت الهاملي في تصريح صحفي ، أن التطورات المصرفية العالمية المتسارعة والمنافسة المهنية المتزايدة على مستوى هذه الصناعة ، يجعل من المهم للكوادر المصرفية  الجمع بين الدرجات العلمية والخبرة العملية ، مؤكدة أن الكوادر المصرفية الحاصلة على الدرجات العلمية بالطبع تفكر وتتصرف أفضل .
Copy link