محليات

“حزب الأمة” يدعو لدستور ونظام سياسي جديدين للخروج من الأزمة

أصدر حزب الأمة بيانا استنكر فيه حكم المحكمة الدستورية بحل مجلس الأمة، معتبرا أن حل المجلس انتهاكا صارخا لإرادة الشعب الكويتي.
ودعا حزب الأمة في بيانه إلى دستور ونظام سياسي جديدين تكون الشريعة الإسلامية فيه المصدر الوحيد للمرجعية الدستورية والتشريعية للدولة للخروج من الأزمة، وجاء البيان كالتالي:
الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبيه وآله وصحبه أجمعين وبعد ……
فقد كان حكم المحكمة الدستورية اليوم بحل مجلس الأمة انتهاكا صارخا لإرادة الشعب الكويتي وكاشفا عن مدى عمق الأزمة السياسية والدستورية وعجز الدستور الحالي عن مواكبة تطور المجتمع والنظم السياسية بجعله رئيس الدولة فوق جميع السلطات الثلاث التشريعية والتنفيذية والقضائية ومنحه صلاحيات واسعة تصادر إرادة الشعب الكويتي الذي نص الدستور في المادة السادسة على أن الشعب مصدر السلطات جميعا وهو ما يقتضي للخروج بالكويت من أزمتها السياسية والدستورية ما يلي:
أولا: التوافق على عقد سياسي ودستور جديد تكون الشريعة الإسلامية فيه المصدر الوحيد للمرجعية الدستورية والتشريعية للدولة.
ثانيا: حماية إرادة الأمة وصيانة سيادتها لتكون بالفعل مصدر السلطات جميعا من خلال التداول السلمي للسلطة والحكومة المنتخبة لترسيخ دولة المؤسسات وحكم القانون.
ثالثا: استقلال السلطة القضائية بعيدا عن أي تجاذبات سياسية بين السلطتين التشريعية والتنفيذية والصراع بين أجنحة الأسرة.
رابعا: إخضاع كافة القوانين لسلطة القضاء المستقل بما في ذلك قانون الجنسية للحيلولة دون ابتزاز السلطة للمعارضة السياسية والنيابية وصيانة حقوق المواطنة لتكون مرتبطة بالدولة لا بالسلطة وحماية حقوق الإنسان بما فيها حقوق البدون.
خامسا: وضع نظام انتخابي جديد يحقق العدالة في التمثيل النيابي لكل مكونات الشعب الكويتي ويحول دون تدخل السلطة أو المال السياسي في تزييف إرادة الشعب.
Copy link