مجتمع

نسائية التعريف بالإسلام أقامت محاضرة حول رحلة الإسراء والمعراج

أقامت نسائية لجنة التعريف بالإسلام فرع السالمية محاضرة دعوية احتفالاً برحلة الإسراء والمعراج المباركة ، حيث أكدت مديرة فرع السالمية النسائي / ليلي الصقر بحرص اللجنة علي استثمار كافة المناسبات الإسلامية في تقوية الوازع الديني للمهتديات الجدد والجاليات المسلمة.
وقالت الصقر في تصريح صحافي لها بان المهتديات الجدد والجاليات المسلمة بحاجة ماسة لتعليمهن الدروس والعبر والعظات المستفادة من رحلة الإسراء والمعراج وغيرها من المواقف الإسلامية وذلك لشحذ وازعهم الديني وتعريفهم بما شاهد المصطفي صلي الله عليه وسلم خلال هذه الرحلة المباركة  . 
وتابعت : بحمد الله أقام الفرع محاضرة متميزة تناولت تلك الرحلة المبارك استطعنا من خلالها أن نعرف المهتديات أن الصلاة فرضت علينا في هذه الرحلة ، وإنها كانت خمسين صلاة في اليوم والليلة ، ولكن الله جل وعلا خففها إلي خمس في العمل وخمسين في الثواب والأجر ، وهذه من رحمة الله بأمة محمد صلي الله عليه وسلم .
 وتكمل : الكثير من المهتديات الجدد والجاليات المسلمة الوافدة عندما تسألهن ماذا تعرفن عن رحلة الإسراء والمعراج يكون الجواب لا نعرف عنها شيئا؟؟؟ نعرف أن هذا يوم نعطل فيه من العمل فقط؟؟؟ وهنا يأتي دور اللجنة الدعوي والتوعوي في التواصل مع هؤلاء المهتديات الجدد والجاليات المسلمة التي تفد من مناطق تفتقر إلي الثقافة الإسلامية ، وتعريفهم بهذه الرحلة السماوية المباركة والمواقف العظيمة التي قابلها المصطفي صلي الله عليه وسلم بها .
وتابعت الصقر قائلة : حققت لجنة التعريف بالإسلام إنجازات دعوية مميزة جعلت الدول العربية تفد إليها لنقل هذه التجربة الناجحة لتفعيلها وذلك من توفيق الله جل وعلا ثم بإخلاص العاملين في هذا الحقل، وتضافر جهود كافة المسلمين من مواطنين ووافدين في إنجاح تلك الرسالة العظيمة كل في مجال عمله وموطن عطائه ، وبفضل الله غدت اللجنة شامة علي جبين الكويت في باع الدعوة ، فنحن نرعى المهتدية رعاية مميزة علمية عن طريق فصول التعليم المنتشرة في كافة أفرع اللجنة والمحاضرات، ونرعاهن ثقافياً عن طريق مثل هذه اللقاءات والمحاضرات والرحلات ، وعلاوة علي الرعاية الاجتماعية التي تقدم قدر المستطاع لهن وتذليل الصعاب التي تواجههن .
 واختتمت تصريحها بحث كل مسلم ومسلمة أن يكون باباً يتعرف من خلاله غير المسلمين معني الدين الإسلامي العظيم ، وذلك من خلال الأخلاق الفاضلة والقيم التي حث عليها الإسلام الوسطي المعتدل ، وأمر بها أن يتحلي بها المسلم ، فمن لديه زميل في العمل من غير المسلمين أو صديق آو عامل ليحرص أن يدعوه للتعرف علي الإسلام من خلال المعاملة الحسنة ولين الخطاب والخلق الرفيع ، والهداية بيد الله جل وعلا وحده لا ينازعه فيها سلطان يهدي من يشاء غلي صراط مستقيم  . 
ومن ناحية أخري تقدمت المشاركات في هذا الحفل بشكر لجنة التعريف بالإسلام علي دورها الدعوي والتوعوي الذي تقوم به وحرصها علي تنمية ثقافتهم الإسلامية ، ورفع منسوب الإيمان لديهم، شاكرين من كان سببا في إخراجهم من الظلمات إلي النور  ، مؤكدات حرصهن علي تربية أبنائهن تربية إسلامية حسنة ليكونوا نموذجا يحتذي به .
وتماشيا مع إستراتجية اللجنة الطامحة نحو تفعيل الشراكة المجتمعية الواعدة والواعية بين اللجنة ودار القرآن  قامت داعيات فرع السالمية بوضع ستاند لكتيبات اللجنة في دار القرآن بالرميثية ، يحتوي هذا الإستاند على كتيبات اللجنة الدعوية والمجلات باللغات المختلفة ، وذلك من أجل تقوية أواصر الدعوة ، وتوعية العمالة الغير مسلمة والمسلمة ، ونشر الدين الإسلامي وثمنت لجنة التعريف بالإسلام فرع السالمية دار القرآن على تعاونها  وحرصها علي تفعيل رسالة الإسلام ،كما تم بفضل الله تعالي ثم بعطاء المتبرعين افتتاح فصل الكمبيوتر التعليمي والذي يهدف إلي تتنمية ثقافة المهتدين والجاليات المسلمة.
Copy link