منوعات

معلمة تطلب من تلاميذها كتابة “رسالة انتحار”

ذكرت وسائل الإعلام البريطانية ان “مدرسة بريطانية قدمت اعتذارا بعد أن طلب أحد مدرسيها من تلامذته كتابة رسالة، اعتقدت والدة واحد منهم بأنها كانت رسالة انتحار”.


وأوضحت الوسائل أن “طالباً يبلغ من العمر 14 عاماً، كتب رسالة تحدث فيها عن جنازته كجزء من دروس الكتابة الإبداعية في مدرسته بمدينة ستوك أون ترينت، بمقاطعة ستافوردشاير ببريطانيا”.


وأضافت أن “الطالب وزملاءه في الصف، طُلب منهم كتابة رسالة يتظاهرون فيها بأنهم يعانون من مرض عضال وأمامهم ساعات فقط للعيش ويعبرون فيها عن مشاعرهم”.


وأشارت الوسائل إلى ان “والدة الطالب أكدت أنها شعرت بعد أن قرأت الرسالة بأنها ستجد ابنها مشنوقاً في غرفة نومه، واعتبرت فكرتها مثيرة للاشمئزاز”، ناسبةً إلى الطالب قوله في الرسالة إلى عائلته “أُريد منكم أن تتذكروا الأوقات الممتعة والسعيدة، وأن تطلبوا من كل من يحضر جنازتي ارتداء ملابس ذات ألوان زاهية ليتذكروا شخصيتي، وأنا أحبكم وداعاً”.


كما نقلت الوسائل عن متحدث باسم المدرسة قوله أن “كتابة الرسالة كانت درساً في فن الكتابة الإبداعية، وطُلب من التلاميذ التعبير عن الشكر الخاص”.

Copy link