عربي وعالمي

المسيحيون متمسكون بالأسد خوفا من الوقوع بقبضة مسلمين متشددين

سلّطت وسائل الإعلام الأميركية الضوء على المسيحيين في سوريا، وقد أشارت إلى “شعورهم بالقلق الشديد على خلفية الحرب الأهلية المشتعلة في سوريا بين الإسلاميين”، مطالبين فقط “بالحفاظ على سلامتهم كأقلية”.


 وأشارت الوسائل الأمريكية إلى ان “المسيحيين الذين يشكلون نحو 10% من سكان سوريا يتعرضون بشكل خاص لأعمال العنف التي تجتاح البلاد الذي يبلغ عدد قاطنيها 22 مليون نسمة، معربين عن تخوفهم الشديد من وصول سوريا إلى النموذج العراقي ووقوع المسيحيين، بين الشيعة الذين يقودهم الرئيس السوري بشار الأسد وقواته، والسنيين الثوار”.


وقال كاهن أرثوذكسي يوناني لا يزال موجوداً في حمص مكسيموس الجمل “ما يحدث في سوريا يثلج صدورنا ويزيد من آلامنا علماً بأن الكثير من المسيحيين ما زالوا محاصرين في حمص وكافة المناطق الثورية في سوريا.”


وأوضحت الوسائل أن “بعض الأطراف المتمردة في سوريا تحاول الإبقاء على المسيحيين في سوريا وتحول دون خروجهم كورقة مساومة في حين قام الجيش السوري وقوات الأسد بتكثيف الهجمات البرية والقصف الجوي علي حمص”، مؤكدةً “تمسك المسيحيين بالرئيس السوري بشار الأسد والوقوف بجانبه خوفاً من وقوعهم في قبضة المسلمين المتشددين ضد نظام الأسد الاستبدادي، وخاصة في حال أن تولت السنة مسؤولية إدارة البلاد”.

Copy link