عربي وعالمي

فرنسا تطالب باحترام خيارات الشعب المصري

أكد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس اليوم الجمعة، أهمية “احترام خيار الشعب المصري” وذلك بعد حل مجلس الشعب وعدم الإعلان حتى الآن عن الفائز في الانتخابات الرئاسية.


وقال الوزير الفرنسي في بيان “أشعر بالقلق حيال التطورات الدستورية التي شهدتها مصر في الأيام الأخيرة غداة أول انتخابات رئاسية حرة يفترض أن تشكل مرحلة حاسمة نحو إقرار نظام ديمقراطي”.


وأوضح فابيوس أن “الإعلان الدستوري (الصادر) في 17 حزيران/يونيو وحل البرلمان لا ينبغي أن يعرقلا استمرار عملية التحول الديمقراطي والنقل السريع والمنسق للسلطة إلى سلطات مدنية منتخبة وهو ما تعهد المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية القيام به قبل الأول من تموز/يوليو” المقبل.


وكان المجلس العسكري الحاكم في مصر اتخذ إجراءات تمنحه سلطة التشريع إثر حل مجلس الشعب الذي كان يهيمن عليه التيار الإسلامي بقرار من المحكمة الدستورية العليا.


ومنذ ذلك الحين تعيش مصر في أجواء شحن قوية بانتظار إعلان النتائج الرسمية للانتخابات الرئاسية.

Copy link