مجتمع

“درة الكويت” هدية الثقافة الإسلامية للعالم الإسلامي

أكد مراقب التوعية الإسلامية لإدارة الثقافة الإسلامية بوزارة الأوقاف والشئون الإسلامية فلاح نهار العجمي على دور الإدارة الريادي المعني بتعميق رؤيتها الثقافية والبحث بصفة مستمرة عن كافة الوسائل المعززة لشراكتها مع جمهورها الممتد في الداخل والخارج، ومحاولة طرق أبواب التفرد والإبداع وإبراز مكانة نتاجها الفكري والثقافي في الحراك الثقافي وبسطه عالميا ً تماشيا ًورؤيتها الريادة عالميا ً في العمل الإسلامي، جاء ذلك خلال إصدار الإدارة لهديتها الثقافية المتنوعة للعالم الإسلامي المسماة  “درة الكويت” والتي حوت باقة متميزة  من عيون الإصدارات الثقافية والفكرية بحلة جديدة جرى انتقائها بعناية فائقة تعكس رغبتها في إضفاء صفة الحيوية والتنوع على أنشطتها الجماهيرية، ومحاولة ربط القارئ على امتداد العالم الإسلامي الكبير بما تقدمه من زاد ثقافي مبتكر يمس ذائقته الفكرية، ويسهم وبشكل كبير في إعادة ملئ الجوانب السلوكية والتوجيهية وفي السياق ذاته نوه العجمي بأن الهدية تحوي للكتب التالية { كتاب: تيسير البيان لأحكام القرآن  …  تأليف الإمام الفقيه الأوزاعي (4 مجلدات ) –  كتاب: بداية المحتاج في شرح المنهاج في الفقه الشافعي … تأليف الإمام ابن قاضي شبهة (7 مجلدات) –  كتاب: شرح المصابيح … تأليف الإمام زين العرب (7 مجلدات ) –   كتاب: تحفة الأبرار شرح مصابيح السنة … تأليف القاضي البيضاوي (7 مجلدات ) –  كتاب: شرح مصابيح السنة … تأليف المحدث الفقيه ابن الملك الرومي ( 6 مجلدات ) – كتاب: المفاتيح في شرح المصابيح … تأليف العلامة مظهر الدين الزيداني ( 6 مجلدات ) كإضافة للمكتبة الإسلامية.
وأضاف العجمي بأن هذا التوجه يعول عليه كثيرا في تبني منهجيتها في تصدير الرسالة القيمية و الثقافية للوزارة  خارجيا ً كمنبر للنهضة الفكرية ومعلما ً للثقافة الجماهيرية يحتذى به وتجسيدا ًملموسا ً لمدى المسئولية الملقاة على عاتق المؤسسات الثقافية الكويتية وتعكس وبصدق مدى الحاجة إلى مثل هذه الإطلالات. 
وأكمل العجمي بأن الهدية استطاعت أن تكون المزيج المنشود لاحتوائها على عصارات فكر كوكبة من مشاهير المؤلفين القدماء والمحدثين بطبعات مبتكرة، والتي ينتظر أن تنال رضا واستحسان الجميع، وتلبي شهية المثقف العربي والمسلم، لما يتخللها من لطائف المعارف، وثمن العجمي الخطوة معتبرا ً إياها برهنة حقيقية لما وصلت إليه الإدارة من شراكة ناضجة يمتد شعاعها من المحلية إلى العالمية إيمانا ً منها بأثر الكلمة الطيبة في تصحيح المفاهيم، وضبط المقاصد وإيجاد المسلم السوي والمتوازن انطلاقا ً من وسطية الإسلام، وعالمية رسالته. 
وختم العجمي بأن “درة الكويت” تفتح الباب على مصراعيه أمام شراكات عالمية  أخرى قريبة تكتمل معها منظومة الأداء الثقافي للإدارة وخطوة جريئة  يأمل أن يقتدي بها الجميع، داعيا الجمهور الكريم  لمتابعة تفاصيل هذا الخبر وغيره من الأخبار من خلال الرجوع إلى الموقع الإلكتروني للإدارة.
Copy link