محليات

كشف غموض حكم “الدستورية” بجمعية المحامين.. الإثنين

تزامنا مع الأحداث القانونية والسياسية التي تعيشها البلاد هذه الأيام مع صدور حكم المحكمة الدستورية والذي أتى منطوقة بأبطال عمليه الانتخابات التي جرت في الثاني من فبراير الماضي في الدوائر الخمس، وبعدم صحة عضوية من أعلن فوزه لبطلان حل المجلس وبطلان دعوة الناخبين للانتخابات مع ما يترتب على ذلك من أثار أحقها استعاده المجلس المنحل في الطعنين الذي تقدما بهما المرشحان روضان الروضان وصفاء الهاشم 2012  صرح المحامي ناصر الكريوين أمين سر جمعية المحامين الكويتية “لا يخفي على أحد ما أثاره هذا الحكم من غموض وتجاذب بين أطراف العملية السياسة وما أثاره من اختلاف في وجهات النظر القانونية الأمر الذي يلقي بظلال من الشك والريبة وعدم الاستقرار القانوني الذي يحس به المواطن الكويتي والذي شارك في انتخابات 2009 وانتخابات 2012 والأمة من أن جهوده في اختيار ممثليه قد ذهبت أدراج الرياح بسبب أخطاء إجرائية لا يفترض حدوثها مع وجود هذه المؤسسات القانونية في الدولة، مما يجعل المواطن العادي في حاجة  الى من يأخذ بيده وينير له الطريق وسط هذه الظلمات المتراكبة، وأن يوضح له أبعاد هذا الحكم وتأثيره على مستقبل العملية السياسية ومستقبل المشاركة الديمقراطية في دولة الكويت”. 
وأضاف الكريوين: “لذا تنادت جمعية المحامين الكويتية وأخذت على عاتقها أن تقود المسيرة ووسط هذه الأمواج المتلاطمة من الآراء السياسية والآراء القانونية المتضادة لتساهم أين يفهم المواطن هذا الحكم وآثاره القانونية 
لذلك فإن جمعية المحامين الكويتية ستعقد الندوة الخاصة (بحكم المحكمة الدستورية وآثاره) في يوم الاثنين الموافق 25/6/2012 بمقر جمعية المحامين الكويتية في تمام الساعة 7 مساءا وسيكون هنالك محامون وأكاديميون وخبراء دستوريين للمناقشة ما ورد بهذا الحكم ودور المحكمة الدستورية من إدارة الأمة والتعليق القانوني عليه”.
Copy link