منوعات

بأعجوبة.. دخل الرمح في رأسه ونجا

نجا المراهق ياسر لوبيز بأعجوبة من رمح للصيد دخل في رأسه مخترقاً جمجمته بينما كان يستعد مع زميله لصيد السمك. 
وكان ياسر لوبيز، البالغ من العمر 16 عاماً، مع صديقه في قاربهما عندما انطلق الرمح فجأة واخترق جمجمته من المنطقة الواقعة أعلى العين اليمنى وخرج طرفه المستدق من الجهة الأخرى للجمجمة.
وتم نقل ياسر بمروحية إلى أحد مستشفيات ميامي، حيث قضى الأطباء نحو 3 ساعات في إزالة الرمح من رأس لوبيز مستخدمين أداة اختراق بالغة السرعة والدقة، وفقاً لما نقله موقع سكاي نيوز.
وكشف الفريق الطبي المعالج أن لوبيز كان يقظاً وتفاعل بصورة طبيعية مع طاقم الإسعاف عندما وصل المستشفى، الأمر الذي أعطى مؤشراً للأطباء بإمكانية علاجه وإنقاذه.
وتبين بعد الجراحة أن أياً من المناطق الحساسة والحيوية في الدماغ لم تصب بأي ضرر جراء اختراق الرمح لجمجمة ياسر لوبيز.
وفي أعقاب العملية الجراحية تواصل ياسر مع الطاقم الطبي بجمل قصيرة، ولكنه لم يتذكر أي شيء له علاقة بالحادث.
Copy link