محليات

رئيس “الفتوى” في ذمة الله

انتقل الى رحمة الله تعالى فضيلة الشيخ حسن مراد مناع رئيس هيئة الفتوى بوزارة الأوقاف وتم تشييعه بمقبرة الصليبيخات اليوم. 
يذكر أن الشيخ الراحل تقلد عدة مناصب أبرزها رئيس هيئة الفتوى سابقاً، ورئيس لجنة الأحوال الشخصية حتى وفاته، وكان مستشار بالإدارة العامة للإفتاء والبحوث الشرعية.
ومن أبرز الأعمال العلمية التي قام بها كتاب “فتاوى وتوجيهات “، وكتيبات في مادة التوحيد في المعاهد الأزهرية، ومذكرات في مادة النحو لمعهد الكويت الديني، ومقالات دينية كثيرة في الصحف والمجلات.
كما كان له محاضرات وتدريس في المعاهد الأزهرية، ثم التدريس في معهد الكويت الديني، والتدريس في دار القرآن الكريم، وللشيخ الفاضل حسن مناع نشاط إذاعي يومي يجيب فيه على الأسئلة الدينية وذلك منذ أمد طويل.
أما الإمامة والخطابة والحلقات العلمية والوعظ، والخطابة، والمحاضرات أكثر من أربعين عاماً، وقد شارك في هيئة الفتوى من عام 1969م حتى وفاته.
ومن الوظائف التي تقلدها: عمل وكيلاً لمعهد طنطا الديني، ثم مديراً لمعهد الإمامة والخطابة في دولة الكويت عام 1968م، ثم مستشاراً ثقافياً، ثم رئيساً لقسم الثقافة الإسلامية عام 1972م، ثم رئيسا لتحرير مجلة الوعي الإسلامي عام 1983م، ثم مستشاراً شرعياً عام 1991م، ثم مستشاراً بالإدارة العامة للإفتاء والبحوث الشرعية حالياً.
أما نشأته العلمية والبيئية الخاصة فهو مصري نشأ في قرية ريفية، وكان أبوه عمدة القرية وأخواله من علماء الأزهر، حفظ القرآن الكريم كله في القرية، ثم التحق بمعهد طنطا الديني وحصل على ثانوية الأزهر عام 1943م، ثم التحق بكلية أصول الدين وحصل على العالية عام 1947م، ثم التحق بتخصص التدريس وحصل على العالمية مع إجازة التدريس عام 1949م، وفي العام نفسه تولى التدريس في المعاهد الأزهرية.
وقد تلقى العلم عن شيوخ أجلاء بعضهم تولى منصب شيخ الأزهر، وبعضهم تولى عمادة كليات بالأزهر، وكان عالم حنفي، عرف عنه النصح الصادق وحب الخير للجميع، مع علم جم وحنان أبوي.
 
 
Copy link