مجتمع

“بيتك” يتيح لعملائه اقتناء عقار في تركيا بتسهيلات متميزة

أكد مساعد المدير العام للقطاع المصرفي بالوكالة في بيت التمويل الكويتي “بيتك”  عماد عبد العزيز الصرعاوي ، أن مبادرة “بيتك” بتوفير مجموعة من الخدمات المصرفية والتمويلية  الأساسية للمستثمرين والسائحين الكويتيين في السوق التركية من خلال وحدته التابعة ” بيتك – تركيا ” ، حققت نجاحا لافتا خلال الفترة القصيرة الماضية منذ إتاحتها ، تجلي في عدد الرواد من المواطنين الذين توافدوا على الفروع  للاستفادة من الخدمات المتاحة .
وقال الصرعاوي في تصريح صحفي : أن “بيتك” يرى أن سن تشريع ينظم عملية تملك العقار للكويتيين والخليجيين وسط رغبة كبيرة منهم لشراء عقارات في تركيا وطلب واسع على هذه الخدمة خاصة العقارات السياحية في الأماكن المتميزة ، يفتح مجالا واسعا لاستثمار الخبرة العقارية لبيتك في تركيا والكويت لخدمة عملائه الراغبين في اقتناء عقار مناسب بتسهيلات وخدمات متميزة.
وأضاف الصرعاوي : تحقق هذا النجاح نتيجة اختيار ” بيتك” مجموعة منتقاة ومتكاملة من الخدمات المصرفية والتمويلية الضرورية التي يحتاجها العملاء كمستثمرين ومصطافين في سوق مهمة للكويتيين كتركيا ، إضافة إلى الثقة التي يحظى بها “بيتك ” لدى المستثمرين الأفراد والشركات والمكتسبة من درايته بالسوق التركية وثقله فيها ، وفي الوقت ذاته حرص ” بيتك” على إيفاد مجموعة من كوادره عالية التأهيل إلى هناك والقادرين على  فهم متطلبات المواطن الكويتي والتعامل معه ، واختيار المناطق ذات الكثافة كبداية ، وجميعها عوامل تكاتفت للتشجع على الإقبال الذي تحقق .
وكان “بيتك تركيا ” قد استعد لاستقبال وخدمة  عملائه من الكويتيين الزائرين لتركيا خلال فترة الصيف ، من خلال توفير مجموعة من الخدمات المنتقاة والتي تناسب احتياجاتهم خلال هذه الفترة ، وتعزيز التواجد  خصوصا في المناطق التي يعتاد زيارتها بكثافة من قبل الكويتيين ، حيث أتاح لعملائه  الحصول على خدمات مصرفية فردية متعددة من خلال 186 فرعا ل”بيتك – تركيا” منتشرة في أنحاء مختلفة من تركيا، كما يتواجد في بعض الفروع في أنقرة واسطنبول موظفين كويتيين لمساعدة العملاء  على الحصول على الخدمات المصرفية التي يحتاجونها بأسرع وأسهل الطرق .
ومضى الصرعاوي قائلا : خلال الفترة القادمة سيتوسع ” بيتك ” في المناطق التي تغطيها هذه الخدمات وإيفاد المزيد من الكوادر المتمرسة إلى تلك المناطق  لخدمة أكبر قاعدة ممكنة من العملاء الكويتيين في السوق التركية ، متوقعا المزيد من الإقبال  والنجاح خلال الفترة المقبلة، في ضوء ما تمثله  تركيا من أهمية كبرى للمستثمرين والمصطافين الكويتيين عموما ، مشيرا إلى أن السوق التركية شهدت قفزات اقتصادية وتشريعية ملحوظة خلال السنوات العشر الأخيرة ، الأمر الذي جعلها مقصدا للمستثمرين الباحثين عن فرص مجدية، بما يتطلب توفير خدمات مصرفية  متطورة تواكب هذه النقلة.
وشدد الصرعاوي على أن “بيتك – تركيا” يعمل وفق إستراتيجية تقوم على ربط الكويت ودول مجلس التعاون الخليجي بتركيا والدول المجاورة لها من خلال شبكة علاقات اقتصادية وتعاون تجارى واستثماري يعزز من العلاقات بين الجانبين ، يساهم في تحقيق التقارب بين الشعوب ويعزز الأواصر لما للعلاقات الاقتصادية من أهمية وأولوية في حياة الشعوب حاضرا ومستقبلا .
Copy link