منوعات

غواصة صينية تحطم الرقم القياسى للغوص بتخطى العمق 7000 متر

تمكنت الغواصة الصينية “جياولونغ” التى سميت على اسم “تنين بحرى أسطورى” وعلى متنها بحارة صينيون، اليوم “الأحد”، من تحقيق أول رقم قياسى عالمى فى تاريخ الغوص تحت سطح البحر واستطاعت الوصول إلى عمق تجاوز 7000 متر فى رابع تجربة غوص لها فى منطقة قرب خندق ماريانا، أعمق خندق بحرى فى العالم، والموجود بمحاذاة ولايات ميكرونيزيا فى المحيط الهادى.
وقد وصلت (جياولونغ) إلى مسافة 7015 مترًا تحت سطح البحر بعد ظهر اليوم بتوقيت بكين، وبهذا الرقم تكون الغواصة قد سجلت رقمًا قياسيًّا عالميًّا فى الغوص المأهول، وذلك خلال تجربتها الرابعة التى بدأتها فى الساعة السابعة صباح اليوم وسط أمطار غزيرة، فيما بعث الغواصون الثلاثة على متنها – وهم (يى تسونغ، وليو كاى تشو، ويانغ بو – بتحياتهم من قاع البحر إلى رواد الفضاء الصينيين الثلاثة الذين نجحوا بالفعل فى إتمام أول التحام يدوى بين مركبة الفضاء المأهولة (شنتشو – 9) والمختبر الفضائى المدارى (تيانقونغ – 1) لتحقق الصين بذلك إنجازين تاريخيين فى التوقيت نفسه، أحدهما فى الفضاء الخارجى، والآخر فى أعماق البحار.
وقال قائد الغواصة الصينية ليو فنغ إنه “قد ثبت فى المرات الأربع السابقة من الغوص أن الغواصة مستقرة من حيث التشغيل، وأن قدرات الفريق فى اختبارات الغوص التجريبية ترتفع باستمرار.. مشيرًا إلى أن الغواصة كانت قد نجحت فى السابق فى الوصول إلى أعماق (6671 و6965 و6963) مترًا على التوالى فى المرات الثلاث السابقة، بين يومى 15 و22 يونيه الجارى لتتجاوز بذلك الرقم القياسى الذى حققته فى يوليو الماضى وهو 5188 مترًا.
وكان ليو شين تشنغ نائب مدير مصلحة بيهاى الفرعية التابعة لمصلحة الدولة للبحار والمحيطات الصينية قد صرح بأن الرقم القياسى العالمى القديم كان قد سجلته غواصة أعماق مأهولة يابانية، وهو 6500 متر تحت سطح مياه البحر، إلا أن غواصة الأعماق المأهولة الصينية “جياولونغ” حطمت ذلك برقم تاريخى بتجاوزها عمق 7000 متر، وهى المرة الأولى بالنسبة للبشرية من حيث إرسال بشر إلى عمق يتعدى 7000 متر تحت البحر.
وأشار إلى أن الصين تقدم الغواصة “جياولونغ” الصينية كمنصة علمية مفتوحة أمام جميع العلماء فى العالم للقيام بالتجارب العلمية فى عمق البحار، فيما نجاح الغواصة المأهولة الصينية فى الغوص لعمق تعدى 7000 متر تحت سطح البحر فى المحيط الهادى سيمكن الصين من إجراء دراسات علمية فى 99.8 بالمائة من مناطق قاع البحر فى العالم.
ويصف الفريق المعاون والمشرف على التجربة والمكون من 96 عالمًا ومهندسًا من العلماء الصينيين غواصة “التنين البحرى” بأنها أشبه بسمكة قرش كبيرة، يبلغ طولها 8.2 متر وعرضها 3 أمتار وارتفاعها 3.4 متر، ويبلغ وزنها فى الهواء أقل من 22 طنًّا، وفى ذيلها 4 محركات، حيث تبلغ حمولة الغواصة 220 كيلوجرامًا إلى جانب طاقمها المكون من 3 أفراد، وتبحر فى عمق البحر بسرعة ميل بحرى فى الساعة، وتبلغ أقصى سرعة لها 2.5 ميل بحرى فى الساعة، حيث يعمل طاقم الغواصة فى البحر لمدة 12 ساعة متواصلة فى الحالات العادية.
Copy link