برلمان

دشتي: القضاء ليس قماشا نفصل منه ما نريد ونترك ما لا يروق

دعا نائب مجلس الأمة المبطل د.عبدالحميد دشتي جميع الكويتين إلي ضبط النفس في هذه المرحلة الحرجة التي تمر بها الكويت وعدم التشكيك في نزاهة القضاء الكويتي باعتباره الحصن الحصين والملاذ الآمن. 
واستغرب دشتي في تصريح صحافي من بعض الأشخاص الذين دأبوا على انتهاج سياسات خاطئة للتأثير على القضاء وسير العدالة من خلال بعض التسريبات المتعلقة بمدد الأحكام القضائية، على حد وصفه، متسائلا كيف لهؤلاء الأشخاص ان يحصلوا مسبقا على مثل تلك الأحكام. 
وأوضح أن الهدف من بث هذه التسريبات إنما مفاده تجيش الشارع وشحنه لدرجة الغليان بهدف التأثير على سير العدالة ورجال القضاء، مشددا على أهمية النأي بالمؤسسة القضائية وإبعادها عن المساجلات السياسية.
وقال دشتي: “لا يمكننا ان نتعامل مع القضاء وكأنه قطعة قماش نفصل منه ما يعجبنا ونترك منه ما لا يروق لنا، فالقضاء الكويتي تحكمه معايير وضوابط محددة على أساسها يصدر أحكامه”.
وحذر من خطورة المساس بالقضاء وهيبته، داعيا جميع الأطراف إلى الإذعان لأحكامه وعدم تجاوزها بأي شكل من الأشكال.
وتابع أن الكويت تمر بمنعطف تاريخي، الأمر الذي يوجب علينا التمسك بدستورنا والالتفاف حول شرعيتنا والرضاء بحكم القضاء لتجاوز هذه الأزمة، وإلا تفاقم الوضع وحدث ما لم تحمد عقباه، وبالتالي علينا احترام المؤسسات التي لا يمكن ان نقبل المساس بها، فالكويت دولة مؤسسات ودستور وقوانين ولا يمكننا بأي حال ان تمس هذه المؤسسات. 
Copy link