أقلامهم

مشاري عبدالله الأحمد: محمد مرسي دكتور في هندسة الفضاء …لنر أين سنصل؟

الخوف من الإخوان …
مشاري عبدالله الحمد
 
مصر بعد سنين طويلة وصلت إلى 84 سنة منحت الكرسي للأخوان المسلمين والملاحظات التي تراها في هذه الانتخابات لا يكفيها مقال وإنما تكتب في مجلد وللتاريخ يجب تدوين ما رأيناه في هذه المرحلة الحاسمة في حياة دولة كبيرة وذات ثقل سياسي مثل مصر وإن كان ما حصل في مصر مشابه بعض الشيء للنموذج التركي وما حصل في استنبول تكرر بعض الشيء في القاهرة
الملاحظات نراها كالتالي بعد إغلاق الصناديق في يوم 17/6/2012 وبعد ساعات قليلة يعلن جماعة الاخوان وحملة الدكتور محمد مرسي الفوز بنسبة 51.5% وهي نسبة مقاربة جدا لما تم الاعلان عنه وبنسبة بلغت 51.7% وهذه دلالة على الدقة والتنظيم العالي للاخوان المسلمين , وجود السيدة الاولى في مصر بالحجاب هي المرة الاولى في تاريخ مصر وهي أمر مكرر لما حصل في تركيا وزوجة اوردغان المحجبة وهي رسالة يجب أخذها بالاعتبار، الملاحظة الثالثة متعلقة بخطاب الرئيس الجديد التي كانت محاولة لدمج كل فئات الشعب لدرجة ذكره جميع المحافظات المصرية وهي دلالة لمحاولة جمع أكبر قدر من الاستعطاف السياسي وخلق حالة من التقارب
أما الصراعات التي سيواجهها الاخوان وخصوصا اخوان مصر ستكون مختلفة الأوجه وأهمها الصراع الفلسفي فما بين السياسة المبنية على (فن الممكن ) وتحقيق أكبر قدر من النتائج وما بين الثوابت الدينية في التعامل السياسي وهو سؤال لا نعرف كيف سيواجهه الاخوان في مصر، الصراع الثاني هو الصراع السياسي فعلاقات مصر كانت شبه مقطوعة مع دولة كإيران وأول تصريح سياسي سمعته من مرسي هو توطيد العلاقات مع ايران وهو ما يضع شكوكا وتخوفا لدى الناس من التعاون بين الاخوان والايرانيين وهو ما لا نتمناه بمقابل تلك العلاقة نجد العلاقة السابقة مع الخليج (الوطيدة) اليوم سيكون الوضع للاخوان والخليجيين جديد فمواقف دول الخليج التي يراها البعض غير داعمة للثورة اما الصراع الاخير فهو الصراع الديني المجتمعي فعملية وجود أشياء ضد الدين ومواجهتها بفكر ديني وكيف ستؤول الامور اليه هي عملية جدا معقدة وصعبة الوصول
كان هناك تخوف من الاخوان وان لم نتفق معهم فكرا ولكنهم اليوم هم واقع فوصولهم للدولة الأم (مصر) سيكون له انعكاسات كثيرة وكبيرة على منطقة الخليج وسوريا أولا وهذا الخوف يجب التعامل معه ويجب مراقبة الوضع وإن كانت حركة الاخوان المسلمين لديها الكثير لتنجزه فالمراقبة عالية وستكون لتصيّد كل الأخطاء ….كانوا يقولون التجربة خير برهان واليوم الشارع العربي يجربهم ولنر وننزع الخوف ونحكم بعقلانية ….ودمتم
 
نكشة القلم
 
كثير من العرب استمروا تحت حكم العسكر ومحمد مرسي دكتور في هندسة الفضاء …لنر أين سنصل؟
Copy link