مجتمع

المعهد العربي للتخطيط اصدرعدداً جديداً من "مجلة التنمية والسياسات الاقتصادية"
دراسة: المطلوب في دول “الربيع العربي” تعديل السياسات لمزيد من العدالة الاجتماعية

أصدر المعهد العربي للتخطيط في الكويت عدداً جديداً من “مجلة التنمية والسياسات الاقتصادية”، ختمت به المجلة عامها الرابع عشر، ويحتوي العدد على أربع أوراق بحثية، إضافة إلى عرض لوقائع مؤتمر وعرض لكتاب. 
إستُهل العدد بورقة مشتركة لحسن غصان وحسن الهجهوج بعنوان “أثر تحرير سوق رأس المال على التذبذب في سوق الأسهم السعودي”. وأوضحت الورقة أن “نتائج تقدير معادلة العائد تظهر وجود علاقة موجبة بين العائد والمخاطرة”، و أن “مرحلة الانفتاح على رأس المال المحلي والأجنبي تتسم بأهمية أكبر لتدفق المعلومات الوافدة إلى سوق الأسهم السعودي، مقارنة بمرحلة ما قبل عام 2005”. واشارت إلى أن “فتح المجال للاستثمار الأجنبي قد يؤدي إلى تقليص التقلبات بشكل ملحوظ على المدى القريب، في حين أن الوجود الأجنبي لم يفلح حتى الآن في تقليص التقلبات على المدى البعيد”. 
أما الورقة الثانية التي حملت عنوان “التخطيط للتنمية مع قدر أكبر من العدالة الاجتماعية في الاقتصادات الموجهة نحو السوق”، فعرض فيها فاضل مهدي لنجاحات وفشل نماذج التخطيط المركزي الأوامري بحسب النموذج السوفياتي، وأثر ذلك على درجة الاهتمام بالتخطيط التنموي مع التدخل الحكومي الفاعل الذي انحسر مع فقدان البنك الدولي اهتمامه بالتخطيط في أوائل ثمانينات القرن الفائت. وأبرزت الورقة النجاحات التي تمت في هذا المجال في بعض دول جنوب شرق آسيا وخصوصاً تجربة اليابان في التدخل الحكومي الفاعل. وتطرقت الورقة إلى أسباب فشل الخطط التنموية في الدول العربية التي تمر بمخاض ما يسمى ” الربيع العربي”، متطرقة إلى مشاكل البطالة الواسعة وخصوصاً بطالة الشباب والخريجين. وقدمت الورقة في الخاتمة مقترحات وسياسات لتعديل سياسات التنمية في دول “الربيع العربي” لمزيد من العدالة الاجتماعية ضمن المسارات التخطيطية والتنموية. 
وتضمنت الورقة الثالثة المقدمة من صفيات علي بعنوان “تغير الإنتاجية في البنوك السودانية”، تحليلاً لبيانات 16 مصرفاً سودانياً خلال الفترة الممتدة من 1996-2004. وتوصلت الورقة إلى أن “إنتاجية هذه البنوك ارتفعت خلال الفترة المتناولة وشهدت البنوك السودانية تحسناً على الصعيدين الفني والتقني، بفضل تعديلات هيكلية على عملها”.
أما الورقة الرابعة والمعنونة “أثر تحرير التجارة الدولية على البيئة: حالة مصر”، فلاحظت فيها حنان نظير ومنى عصام أنه “في ظل الاتجاه المتزايد للعولمة والتقدم التكنولوجي الذي يشهده الاقتصاد العالمي منذ أكثر من عقدين، ظهرت قضية تأثير التجارة الدولية على البيئة كأحد أهم القضايا التي تستحوذ على اهتمام كل من الباحثين وصانعي القرار”. ومن شأن هذه الدراسة ان تحسم الجدل الدائر حول هذه القضية، من طريق قياس وتحليل أثر تحرير التجارة الدولية على البيئة في مصر خلال الفترة من 1980 إلى 2007.
وفي باب وقائع المؤتمرات، عرض علي عبد القادر علي لوقائع المؤتمر السنوي الأول للعلوم الاجتماعية والإنسانية الذي أقيم في الدوحة ما بين 24 و26 آذار (مارس) 2012 تحت عنوان “من النمو المعاق إلى التنمية المستدامة: أي سياسات اقتصادية واجتماعية للأقطار العربية؟”.
أما في باب مراجعات الكتب، فمراجعة من صالح العصفور لكتاب “تقرير المعرفة العربي لعام 2010-2011” الذي طبع في شركة دار الغرير للطباعة والنشر، دبي – الإمارات العربية المتحدة، وأعدّ بدعم ورعاية مشتركة من مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم والمكتب الإقليمي للدولة العربية / برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.
Copy link