منوعات

لفقت مقابلة صحفية رفقتها بتسجيل صوتي زعمت أنه لمرسي
تزوير «فارس» الإيرانية يعرضها للمساءلة المصرية

أعلن الدكتور ياسر علي المتحدث الإعلامي لمكتب رئاسة الجمهورية في مصر أنّه “سيتم اتخاذ إجراء قانوني ضد وكالة فارس الإيرانية للأنباء القريبة من الحرس الثوري بسبب نشرها مقابلة ملفقة مع الرئيس محمد مرسي”، مؤكداً أن “المقابلة” المذكورة كانت مزورة ولا أساس لها من الصحةـ وفق ما ذكر مراسل وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية “إيرنا” في القاهرة الأربعاء.

وكانت وكالة فارس للأنباء نشرت مقابلة صحفية نسبتها للرئيس المصري رفقتها بتسجيل صوتي هاتفي زعمت أنه لمحمد مرسي، الأمر الذي أثار ردود فعل حادة في القاهرة، وتم نفي هذه المقابلة جملة وتفصيلا.

وتناقلت وسائل الإعلام الإيرانية الموالية والمعارضة نفي المصريين لهذه المقابلة على نطاق واسع، الأمر الذي جعل وكالة أنباء الحرس الثوري الإيراني في موقف محرج، لاسيما وأن هذا النفي يأتي بعد أسبوع من نفي كل من مستشارة رئيس النظام السوري والمتحدث باسم القوات المسلحة الروسية نبأ وكالة فارس بخصوص إجراء مناورة مشتركة للقوات الإيرانية والروسية والصينية والسورية على أراضي سوريا.

وكتبت إيرنا تقول: “من المؤسف أن نرى بعض وسائل الإعلام المرتبطة بالتيارات السلطوية تشن حملة شعواء ضد وكالة الأنباء الرسمية “إيرنا” بسبب نشرها خبر تفنيد المقابلة التي أجرتها وكالة فارس للأنباء مع محمد مرسي”.

وكانت وكالة فارس نسبت إلى الرئيس المصري رغبته في إيجاد علاقات مع طهران بغية إقرار توازن استراتيجي في المنطقة.

 

Copy link