عربي وعالمي

ارتفاع عدد القتلى إلى 65 في سوريا
المجلس الوطني السوري .. لا مشاركة في ظل بقاء الأسد في السلطة

أعلنت لجان التنسيق المحلية السورية عن ارتفاع عدد القتلى اليوم الخميس، إلى 65 قتيلا معظمهم في دير الزور وريف دمشق وحمص برصاص الجيش النظامي.


في حين ذكرت وسائل الإعلام  أن ثلاثة أشخاص أصيبوا في انفجار وقع داخل مرآب القصر العدلي في وسط دمشق.


ومن جانب أخر، أكد المتحدث باسم المجلس الوطني السوري المعارض جورج صبرا اليوم، ان موقف المعارضة “الثابت والمعلن” يتمثل في عدم المشاركة في اي حكومة في ظل بقاء الرئيس السوري بشار الاسد في السلطة، وذلك غداة اقتراح المبعوث الدولي كوفي انان تشكيل حكومة انتقالية في سوريا.


وقال صبرا ان “موقف المعارضة السورية المعلن والواضح والثابت يتمثل في عدم مشاركتها في اي حكومة يبقى على رأسها بشار الاسد”.


واضاف ان “المعارضة لم تحصل بعد على تفاصيل في شأن اقتراح انان حول تشكيل حكومة انتقالية، ولا يمكنها بالتالي الرد عليه”، الا ان “الموقف الثابت انها لن تشترك في اي مشروع سياسي ما لم يزح بشار الاسد من السلطة”.


واوضح “يجب ان نعرف تفاصيل الاقتراح، وان نسمع كلاما محددا حول الهدف من المشروع قبل اتخاذ موقف رسمي منه”.


وقال صبرا ان المعارضة السورية ستجتمع بـ”كافة اطيافها في القاهرة في الثاني من تموز المقبل من اجل توحيد مواقفها وللبحث في المرحلة الانتقالية ووضع رؤية موحدة للمرحلة الانتقالية ومستقبل سوريا”.


 

Copy link