كتاب سبر

مذكرات.. الحب والحرب !

مذكرات.. الحب والحرب !

في الحب والحرب, يبدأ التيه الشامل, وتكشّر الضلالة عن غِوايتها

وتأبي الأجفان الانطباق رغم تطاير غُبار البارود
ويجاهد الــنّـفَس ليندس بالأنوف رغم التحام المطر بالتراب,باللعاب, بالدم, بالزرع
ويأتي الظل بموعده لا يتقدم ولا يتأخر ولا يتغير حجمه ولن يكون حقيقة نلمسها أبداً
وهذه الأجساد المنهكة, المرهقة من اللهاث تنتظره لتأوي إليه
هكذا تظن, ولا تدري أنه يهرب من انكشافه في وضح الشمس, إليها لتؤويه
استراحات المحاربين والمحبين متشابهة مثل صراعاتهم
كلهم في خوض مستمر لمعركة ما والنهاية بين خاسر أكثر وخاسر أقل ولا فوز يعلن !

مسيَّرون من :
خوف منهمر, ترقب مدمر, لرحيل, لفقد, لفكرة اللاعودة
لا من الموت !
في الحب والحرب, من الطرفين مجانين, والظلم بواح, والسلاح سواء بيد السُفّاه والعُقّال , والنتيجة الدمار
كلٌ يشحذ فريقه, كلٌ يدعو ” أني مغلوب فانتصر”, كلٌ يظن أنه الحق ووراء خط النزاع الباطل
وتأتي الرسائل على من تدور الدائرة, بشارات كانت أم نُذُرْ
فترى الشفاه مرتجفة ناشفة باهتة مشققة منفطرة كالقلوب ولا ضماد لها
فمن يأتي بالضماد في لوثة التراشق العشوائي بالألم ؟!
من يجازف في بعضٍ من سكون ومرح اختلسهما في أوج هرج ومرج الحرب والحب ليناول أحدكم ضماد لجرحه؟!
هكذا رخِصْنا ؟!

هكذا؟ينكشف الجرح ويتلوث بلمس المارة؟
هكذا؟ يترنح البعوض يلعق دماءنا الفائرة من قطع متعمد في حرب الحب؟!
هكذا؟ الحب لا يبقي ولا يذر, والحرب نبراسه وقدوته وفارسه وخليفته؟
هكذا؟ يخافنا ظلنا لأننا لم نعد نشبهنا في طواحين إبادة القلب والجسد؟!
هكذا؟ انتزاع الروح من احتمال التجمد وسط ذهول إخلاءٍ لا يتضمنها فلا هي على الحياة ولا على الموت؟!
إنه الجنون الملـبَّس رداء الحكمة, الخواء المفتَرى بامتلاءٍ كاذب, الثغر المفترّ عن أسنان ناصعة يتخللها ظلام الظلم !
من يملك مذكرات وذكريات الحب والحرب؟!
لا أحد, ولن تكون لأحد
فالحب والحرب ” داحس وغبراء ” كل زمان ومكان, تدور رحاهما ما دامت السماوات والأرض
وشئنا أم أبينا, نحن الوقود !

twitter@kholoudalkhames

Copy link