مجتمع

الثقافة الإسلامية: طبعة جديدة لكتيب السفر “مسافر”

أعلنت إدارة الثقافة الإسلامية بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية حرصها الدائم على مواكبة واستحداث كل ما هو جديد وعصري من شأنه تعزيز آليات تنشيط الوعي وصقل الفكر وتفعيل التثقيف داخل المجتمع، من خلال تكثيف الجرعات التوعوية التوجيهية التربوية المفيدة التي بدورها تخلق رحاب جديدة من المعرفة والإدراك لدى المسلم وذلك على مدار العام. 
جاء ذلك عقب إعلان الإدارة عن قيامها بإنتاج الطبعة الجديدة للإصدار الدعوي التثقيفي لموسم السفر بعنوان “مسافر”, موضحة بأن هذا الإصدار والذي جاء على شكل كتيب يعتبر بمثابة همزة الوصل التي تصل ما بين أنشطتها الدعوية والثقافية وبين جمهورها العريض، كونه قد جاء ليمس حقلاً هاماً من حقول الوعي والتوجيه التي تهم الجميع ومواكباً وموسم السفر والإجازات السنوية للأسر والعائلات. 
وعقبت الإدارة بأن الإصدار يلبي وباستحقاق الضروريات العامة التي يتعايشها المسافر, وتطرح بين يديه وجبة توجيهية دسمة على هدي من الكتاب والسنة فيما يخص المسافر ويحتاج إليه من الآداب والضوابط أثناء السفر, وثمنت الإدارة هذه الخطوة لجدواها خاصة خلال هذه الأيام والأسرة المسلمة تحزم أمتعتها وهي على مشارف استعدادها لرحلة إجازتها الصيفية. 
وبينت الإدارة بأن دواعي غاياتها الريادة عالميا في العمل الإسلامي كانت المحرك المحوري لطرح مثل هذه البدائل الفكرية والثقافية، حيث جاء الاصدار مليئاً بالعديد من الإشارات والرؤى الشرعية التي يحتاجها المسافر في حله وترحاله من أمور الدين والدنيا, في إطلالة منوعة تربط ما بين علم الشريعة وبعض الأمور المقاصدية الأخرى كالنصائح الصحية، وثلة من الإرشادات التي يجب على من عزم السفر أن يأخذها في الحسبان تجنباً لأي طارئ.
ومن الجدير بالذكر أن الإدارة قامت خلال العام الماضي بإهداء الكتيب في طبعته الأولى لمطار الكويت الدولي والذي قام بدورهم المسئولين بتوزيع أكثر من 20 ألف نسخة على المسافرين خلال العطلة الصيفية.
Copy link