محليات

المسباح يناشد العرب والمسلمين دعم “مرسي” سياسيا واقتصاديا

هنأ الداعية الإسلامي الشيخ الدكتور ناظم المسباح الشعب المصري الشقيق بمناسبة فوز الدكتور محمد مرسي بانتخابات الرئاسة مبيناً أن اختيار الدكتور مرسي لرئاسة الجمهورية هو اختيار موفق لا سيما وأن الأمة العربية والإسلامية تمر بأصعب اللحظات في تاريخها المعاصر، موضحاً أهمية استقرار الأوضاع في مصر وما يمثله ذلك من انعكاسات إيجابية على استقرار الأوضاع السياسية والاقتصادية وتقدمها في بقية البلدان العربية ، لافتاً إلى أن مصر هي البوصلة التي توجه المسيرة العربية رسمياً وشعبياً ، مناشداً الشعب المصري بكافة أطيافه الوقوف خلف قيادته المنتخبة خلال هذه المرحلة الفاصلة حتى تسترد مصر عافيتها في ظل المرجعية الإسلامية للتشريعات والقوانين ، مؤكداً أننا نرحب باختيار الشعب المصري ونرفض إي إساءة لشعبها أو رئيسها المنتخب. 
 
وأثنى د. المسباح على تحضر الشعب المصري وثقافته حيث استطاع أن يغير النظام بأقل تكلفة مادية وبشرية ، داعيا الشعب المصري أن يستكمل مسيرته نحو تحقيق مطالبه المشروعة في العيش الكريم من خلال العدالة الاجتماعية في ظل قيادة الرئيس محمد مرسي. 
  
وطالب أصحاب التوجهات الفكرية والسياسية المخالفة لفكر وسياسة الرئيس مرسي القبول بنتائج الانتخابات وإرادة الشعب المصري واختياره والتعاون مع الرئيس المنتخب وحكومته من أجل تحقيق المصلحة العامة لمصر والمصريين ، مناشداً كافة الدول العربية والإسلامية مساندة مصر وشعبها في الفترة القادمة سياسيا واقتصاديا مصداقاً لقوله تعالى ( وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان ). 
 
وأكد د. المسباح على ضرورة أن يحذر الرئيس المصري من الأخطبوط الصفوي ومخططاته الهدامة في المنطقة العربية والإسلامية ، وأن ينسق مع الدول العربية والإسلامية لإيقاف تلك المخططات التي يعرفها الجميع ، متضرعاً إلى الله العلي القدير أن يحفظ على مصر أمنها واستقرارها وسائر بلاد المسلمين. 
Copy link