محليات

الدوخي: هدفنا القضاء على العمالة الهامشية ووضع معايير لجميع المهن

 أكد المدير الفني لمركز اعتماد مستويات المهارة المهنية الدكتور فوزي الدوخي أن وفود دول مجلس التعاون اطلعت على تجربة الكويت الرائدة في مجال التوصيف المهني خلال الملتقي الخليجي للتوصيف المهني، حيث تم استعراض مراحل العمل في هذا المشروع. 
وأوضح الدوخي أن العمل الفني بدأ فى مركز اعتماد مستويات المهارة المهنية في عام 2004 وكان في تلك الفترة عبارة عن مشروع تحت مسمى منظومة المؤهلات المهنية الكويتية، وتم الانتهاء من المرحلة الاولى من المشروع في عام 2009 و خلال الخمس سنوات تم وضع اسس العمل الفني والتوصيف المهني واعداد الاختبارات المهنية، كما تم الانتهاء من بناء المعايير المهنية لعدد 100 مهنة، واعداد المواد الاختبارية النظرية لل 100 مهنة كما تم بناء المعايير لها.
وأضاف أن المركز حرص على بناء برنامج حاسب الي مطور للاستعانة به في بناء المعايير المهنية ، بالاضافة الى تدريب فريق عمل متكامل للقيام بمهام المنظومة.
وتابع: ان المرحلة الثانية من مشروع منظومة المؤهلات المهنية الكويتية بدأت في شهر أغسطس 2009 وسوف تستمر حتى 2014 حيث تم في  الفترة الماضية بناء المعايير النهائية للمهن فى سوق العمل الكويتي بواقع 100 مهنة لكل سنة وبناء المعايير المهنية لعدد 539 مهنة وكذلك اعداد المواد الاختبارية لعدد 237 بواقع 171582 سؤال للمهنة، وكذلك تطبيق الاختبارات النظرية للمهن في سوق العمل الكويتي وتطوير برنامج الحاسب الالي ليواكب المرحلة الحالية وفتح المجال للاختبارات الاختيارية لعدد من المهن . وقد شهدت المرحلة الثانية تحويل مشروع منظومة المؤهلات المهنية الكويتية الى مركز متخصص بمرسوم اميري رقم 321 حيث تم تغيير اسم المنظومة ليصبح مركز اعتماد مستويات المهارة المهنية.
وأكد الدوخي ان هذه الانجازات شملت عدة محاور بدأت باعداد المعايير المهنية لـ 400 مهنة من مهن سوق العمل الكويتي، أضافة لاعداد المواد الاختبارية النظرية والعملية لعدد كبير منها ، مرورا بتطبيق الاختبارات على الراغبين في العمل بسوق العمل الكويتي ،مؤكدا ان المركز اصبح شريكا فاعلا في سوق العمل الكويتي سواء لاصحاب العمل او الراغبين في دخوله.
وبين الدوخي ان المركز يسعى الي مد سوق العمل الكويتي بعمالة مدربة ومميزة قادرة على الانتاج في شتى المجالات، وبالتالي يتم القضاء على العمالة الهامشية  ومن ثم تحويل الكويت الى مركز تجاري عالمي تحقيقا للرغبة السامية لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد.
وأشار الدوخي إلى ان وفود مجلس التعاون الخليجي المتخصصة فى مجال التوصيف المهني ابدت اعجابها الشديد بمدى الانجاز الرائع التي قامت به الكويت ممثلة فى مركز اعتماد مستويات المهارة المهنية في مجال التوصيف المهني، وحرصت  على الاشارة في تقريرها على نقل تجربة الكويت المميزة فى مجال التوصيف المهني لبقية الدول الاعضاء في مجلس التعاون الخليجي، وذلك تمهيدا لرفعها لوزراء شؤون العمل لدول مجلس التعاون الخليجي خلال اجتماعهم  في الدورة المقبلة والمزمع عقده بالرياض  فى التاسع والعشرين من سبتمير المقبل.
ونوه بأن تجربة الكويت في مجال التوصيف المهني تميزت بالدقة والسرعة في الإنجاز ما جعلها تسبق جميع دول الخليج في هذا المجال ومن ثم جاءت توصية الوفود بتعميم تجربة الكويت وتعميم الآليات التي انتهجها المركز في باقي دول مجلس التعاون، لافتا إلى أن العمل في المركز على قدم وساق حتى انجاز المشروع بالكامل  ووضع توصيف مهني لجميع المهن.
Copy link