برلمان

6 شخصيات من ابناء الأسرة الحاكمة هي الأبرز حاليا
اتجاهات يسأل: من يتولى رئاسة مجلس الوزراء المقبل؟

يسلط مركز اتجاهات للدراسات والبحوث “اتجاهات” الذي يرأسه خالد عبدالرحمن المضاحكة في تقرير سياسي الضوء على قائمة أبناء الأسرة الحاكمة المتوقع تكليف احدهم لرئاسة الوزراء مع قبول استقالة الحكومة خلال ال48 ساعة المقبلة من قبل سمو الأمير حفظه الله ورعاه ومن ثم الدخول في مشاورات لتكليف رئيس الوزراء مع رؤساء مجالس الأمة السابقين. 
الحكومة المقبلة ستوكل إليها مهمة الاجتماع مع مجلس 2009 في جلسة أوجلستين ومن ثم ترفع كتاب عدم التعاون ومن ثم يصدر مرسوم حل مجلس الأمة ومرسوم الدعوة لعقد الأنتخابات حيث ستشرف الحكومة المقبلة على تصريف العاجل من الأمور العملية الأنتخابية. 
تقرير “اتجاهات” يستعرض قائمة أسماء أبناء الأسرة الحاكمة التي قد يشغل احدهم منصب رئيس للوزراء في المرحلة المقبلة بناء على قرار واختيار سمو الأمير حفظه الله ورعاه.
* سمو الشيخ جابر المبارك
يشغل منصب رئيس مجلس الوزراء حاليا التحق بالديوان الأميري في 3 نوفمبر 1968 وذلك في عهد الشيخ صباح السالم الصباح رحمه الله، تقلد مناصب عدة تنوعت بين مناصب المحافظ ومناصب وزارية كان أخرها قبل منصبه الحالي منصب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع في حكومة الشيخ ناصر المحمد. 
* الشيخ احمد الفهد الأحمد الصباح 
يحمل شهادة بكالوريوس في الاقتصاد والعلوم السياسية من جامعة الكويت  يتولى مناصب رياضية عالمية رفيعة المستوى المجال السياسي في 14 فبراير 2001 عندما عين وزيرًا للإعلام وفي 10 فبراير 2003 عين وزيرًا للنفط بالوكالة بالإضافه إلى كونه وزيرًا للإعلام في 14 يوليو 2003 عين وزيرًا للطاقة وفي 9 فبراير 2006 أعيد تعينه وزيرًا للطاقة  عين في 12 يوليو 2006 رئيسًا لجهاز الأمن الوطني بعد خروجه من الحكومة
في 29 مايو 2009 عين نائبًا لرئيس مجلس الوزراء للشئون الاقتصادية ووزير الدولة لشؤون الإسكان ووزير دولة لشئون التنمية، وفي 8 مايو 2011 عين نائبًا لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون الإسكان ووزير دولة لشؤون التنمية، وفي 13 يونيو 2011 أعلن عن قبول استقالته من منصبة، بعد الاستجواب المقدم إليه من قبل النائبين مرزوق الغانم وعادل الصرعاوي.
* الشيخ احمد الحمود
الشيخ احمد الحمود يشغل منصب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية في الحكومة الحالية عين محافظًا لمحافظة الفروانية   وبعد تحرير الكويت من الغزو العراقي عين وزيرًا للداخلية وأعيد تعيينه بنفس المنصب بتاريخ 17 أكتوبر 1992 وبتعديل وزاري على الحكومة بتاريخ 13 أبريل 1994 عين وزيرًا للدفاع وظل يتولى المنصب حتى استقالة الحكومة في 8 أكتوبر 1996 بعد إجراء انتخابات مجلس الأمة لعام 1996 وخرج من الحكومة ولم يتولى بعد ذلك أي عمل عام. في 9 فبراير 2010 عين مستشارًا في الديوان الأميري[3]. وفي 6 فبراير 2011 عين نائبًا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرًا للداخليةوأعيد تعيينه بنفس المنصب في 8 مايو 2011. وفي 13 ديسمبر من نفس العام عين نائبًا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرًا للداخلية ووزيرًا للدفاع وفي 14 فبراير 2012 عين نائبًا أول لرئيس مجلس الوزراء ووزيرًا للداخلية
* الشيخ ناصر صباح الأحمد 
الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح  يشغل منصب وزير شئون الديوان الأميري من 11 فبراير 2006،وهو النجل الأكبر لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد حفظه الله ورعاه ظل طوال حياته خارج المحيط السياسي عازفًا عن المنصب الوزاري رغم أن اسمه طرح كمرشح في أكثر من تشكيل وزاري، إلا إنه منذ 7 ديسمبر 1999 بدأ العمل السياسي بتعيينه مستشاراً خاصاً لسمو ولي العهد ورئيس مجلس الوزراء.
درس في بريطانيا وبدأ حياته بعيداً عن السياسة في التجارة وإدارة الأعمال. 
* الشيخ محمد صباح السالم
حصل على البكالوريوس في الاقتصاد من «كلية كلير مونت» في كاليفورنيا بالولايات المتحدة كما حصل على شهادتي الماجستير والدكتوراة في الاقتصاد ودراسات الشرق الأوسط من جامعة هارفرد استاذ في جامعة الكويت تولى رئاسة عدد من اللجان الحكومية في 14 فبراير 2001 عين وزير دولة للشئون الخارجية، وفي 25 يناير 2003 عين بالإضافة لمنصبة وزيرًا للمالية ووزيرًا للتخطيط بالوكالة، وفي 14 يوليو 2003 عين وزيرًا للخارجية ووزيرًا للشئون الاجتماعية والعمل بالوكالة في 9 فبراير 2006 عين نائبًا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرًا للخارجية
في 12 يناير 2009 عين نائبًا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرًا للخارجية ووزيرًا للنفط بالوكالة
في 29 مايو 2009  عين بنفس منصبه السابق كنائب لرئيس مجلس الوزراء ووزير للخارجية وذلك بعد إجراء انتخابات مجلس الأمة. وفي 8 مايو 2011 أعيد تعيينه بنفس المنصب في 13 يونيو 2011 ، وفي 18 أكتوبر 2011 قدم استقالته من منصبه كوزير للخارجية.
* الشيخ محمد العبدالله المبارك
الشيخ محمد عبدالله مبارك الصباح وزير الأعلام في الحكومة الحالية هو الابن الثاني للشيخ عبد الله المبارك الصباح بعد أخيه الأكبر مبارك الذي توفي صغيرًا، ووالدته هي الشيخه الشاعره  د.سعاد محمد الصباح، هو الحفيد المباشر للشيخ مبارك الصباح ،شغل منصب رئيس جهاز متابعة وتقييم الأداء الحكومي، وقبلها كان يتولى منصب رئيس جهاز خدمة المواطن.
من مواليد اكتوبر 1971 حصل على شهادة بكالوريوس في العلوم السياسية من بريطانيا وشهادة ماجستير من كلية علوم المشرق وافريقيا من جامعة لندن.
 
Copy link