محليات

مواصلا حملته التويترية لمناصرته
العوضي: ستكون لي كلمة وشهادة قانونية عن مظلمة ‎حمد عبدالملك في جنيف

واصل الدكتور محمد العوضي حملته “التويترية” المطالبة باستعادة الحق لوكيل النيابة المفصول “حمد عبدالملك” ورفع الظلم الذي وقع عليه، مؤكدا أن رد وزارة الخارجية الكويتية على لجنة حقوق الإنسان بجنيف عن مظلمة ‎?حمد عبد الملك يتأخر! مع أن مظلمة ‎حمد عبدالملك لاتحتاج لرد. 
وقال العوضي من حسابه على التويتر: “مظلمة ‎حمد عبدالملك لاتحتاج لرد من وزارة الخارجية الكويتية، فهي فضلاً عن كونها تلفيقاً في تلفيق وكذباً في كذب وكيلاً للإتهامات جزافاً دون تمكينه من حق الدفاع عن نفسه وانتهاكاً لحصانته القضائية وسرية الأشخاص المصانة دستورياً فقد زود ‎حمد عبد الملك اللجنة بمذكرة ‎النائب العام عن فصله والسبب الذي حمل وزير العدل ‎جمال شهاب فصل (حمد) عليه”. 
وأضاف العوضي: “كما زود اللجنة بكل الوثائق وحتى القرارت القضائية التي رفضت النيابة تطبيقها وبل وبالمبادئ القضائية التي تنسف فصله وماصاحبه من إجراءات باطلة دستورياً وجنائيا وإدارياً وطالب بمحاكمة دولية تتعدى ضباط أمن الدولة وتعويضه عن قرار فصله فهل التأخر في الرد لأنهم يبحثون عن سبب جديد يدعم ظلمهم”. 
وتابع: “كما أني قد أدليت بشهادتي القضائية عن مظلمة ‎حمد عبدالملك في الجنحة (2010/206 الصالحية) وأدليت بها كذلك أمام لجنة العرائض والشكاوى بمجلس الأمة في 2010/12/20 والتي طُويت كذباً بعدم اختصاص وزير العدل بسحب قرار فصل وكيل النيابة ‎حمد عبدالملك لذلك فإني أحذر من أي كذب يضاف مع ‎حمد عبدالملك ولاغيره بل وأن ينصف من قبله من المظلومين وستكون لي كلمة وشهادة قانونية عن مظلمة ‎حمدعبدالملك في جنيف وفي غيرها طالما لم يُنصف محلياً وذلك أداءاً للشهادة التي ائتمني الله عليها قبل أي دستور وضعي أو قانون أرضي فأنا أحطت بالمظلمة معايشةً لا سماعاً فأضحت أمانة في عنقي لن أتخاذل عن أدائها بإذن الله كما نستمر في متابعة مظلمة ‎حمد عبدالملك على حسابه : ‎@HamadMo7amad ومني إلى المسؤولين”. 
Copy link