عربي وعالمي

أقباط مصريون يطالبون بـ «الإسلام» ديناً للدولة ومصدر التشريع الرئيسى

تقدمت رابطة أقباط 38 بجمهورية مصر العربية بخطاب رسمي إلى قصر العروبة، مطالبة بمقابلة 4 من قياداتها للرئيس محمد مرسي، وذلك لمناقشة 7 موضوعات على رأسها المادة الثانية من الدستور، بالإضافة إلى قوانين الأحوال الشخصية لغير المسلمين وأهدافها ونتائجها، ولائحة اختيار البطريارك.
وأعلن نادر الصيرفي، المتحدث الإعلامي للرابطة، مطالبتهم ببقاء المادة الثانية للدستور قائلا: نحن نمثل المواطن المسيحي العادي ولا نمثل الكنيسة فهي سلطة روحية ليس لها علاقة بالمدنية، بينما نعبر عن مواطنين لهم آمال اجتماعية، لذا نحن أجدر بعرض مشاكلنا على الرئيس الجديد بطريقة لا تتعارض مع تعاليم المسيحية.
وأضاف أن لائحة اختيار البطريارك الموجودة حالياً تخالف الإنجيل والعقل والمنطق والواقع ، ولا تسمح لهم بانتخابه رغم كونه حق لهم كما قال البابا شنودة ” حق الرعية أن تختار راعيها” ، لافتا أن اللائحة الموجودة بها أخطاء كثيرة جداً.
Copy link