عربي وعالمي

الشبكة السورية: ارتفاع قتلى أعمال العنف إلى 37 شخصاً

أفادت الشبكة السورية لحقوق الإنسان (معارضة) بارتفاع عدد قتلى تظاهرات اليوم الأحد إلى 37 شخصا معظمهم فى إدلب وريف دمشق .ذكرت ذلك قناة “الجزيرة” الإخبارية فى نبأ عاجل لها.وكان ناشطون سوريون قد أفادوا فى وقت سابق اليوم بمقتل 22 شخصا برصاص قوات الأمن والجيش معظمهم فى دمشق وريفها.


يذكر أن الهيئة العامة للثورة السورية أعلنت أن القوات الموالية للرئيس بشار الأسد اقتحمت صباح اليوم بلدة حلفايا فى حماة وسط البلاد وسط إطلاق نار كثيف.


كما تواصلت العمليات العسكرية للقوات السورية النظامية فى ريف دمشق غداة يوم دام تخلله اقتحام الجيش مدينة دوما اثر انسحاب المقاتلين المعارضين منها، واستهداف موكب تشييع فى زملكا اسفر عن مقتل وجرح العشرات.


وقال المرصد السورى لحقوق الإنسان إن القوات النظامية قصفت مدينة داريا بمدافع الهاون بعد منتصف ليل السبت الأحد ما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص. وتعرضت بلدة مسرابا فجرا للقصف أيضا ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة العشرات بجروح.وأشار إلى سماع دوى انفجارات فى دمشق وفى مدينة المعضمية فى الريف حيث لم يسجل وقوع إصابات.وسقط فى سوريا أمس السبت أكثر من 120 قتيلا من بينهم ثلاثون على الأقل أثناء استهداف موكب تشييع لأحد قتلى الاحتجاجات فى زملكا بريف دمشق.


من جهتها أعلنت الهيئة العامة للثورة السورية أن القوات الموالية للرئيس بشار الأسد اقتحمت بلدة حلفايا فى حماة وسط البلاد وسط إطلاق نار كثيف.


ونقلت وسائل الإعلام الأمريكية عن هيئة الثورة السورية قولها إن القوات النظامية استأنفت قصفها لحيى جوبر والسلطانية بحمص وسط البلاد، كما قصفت بلدتى تلبيسة والغنطو فى محافظة حمص.كان ناشطون سوريون قد أفادوا فى وقت سابق اليوم بمقتل 22 شخصا برصاص قوات الأمن والجيش معظمهم فى دمشق وريفها.


ولقى مسلحان مصرعهما إثر انفجار عبوة ناسفة أثناء محاولتهما زرعها بريف محافظة حلب.ونقل وكالة الأنباء السورية عن مصدر بالمحافظة أن العبوة انفجرت فى المسلحين أثناء محاولتهما زرعها على جانب طريق منطقة السفيرة عند موقع تل عرن شرق حلب بنحو 20 كم مما أدى إلى مصرعهما على الفور.


من ناحية أخرى ذكرت وكالة الأنباء السورية أن 100 مواطن سورى ممن تورطوا فى الأحداث الأخيرة “ولم تتلطخ أيديهم بالدماء” سلموا أنفسهم وأسلحتهم إلى الجهات المختصة فى محافظة حماة وتمت تسوية أوضاعهم بعد تعهدهم بعدم العودة إلى حمل السلاح أو التخريب.


ونقلت الوكالة عن مصدر بالمحافظة قوله: إن المواطنين الذين سلموا أنفسهم أعربوا عن ندمهم وتعهدوا بعدم القيام بما يمس أمن سوريا واستقرارها.

Copy link