رياضة

الصحف الاسبانية تشيد بمنتخب بلادها: إنهم بالفعل .. ملوك الكرة

احتفت الصحف الإسبانية اليوم الاثنين بلاعبي الماتادور الذين يواصلون تسطير التاريخ من بطولة إلى أخرى مؤكدين أنهم بالفعل ملوك الكرة في العالم وأوروبا، بعد أن حققوا الأحد إنجازا كبيرا بفوزهم بلقب بطولة “يورو2012”.
واتفقت الصحف الإسبانية التي تصدرت صفحاتها الأولى علم البلاد وصور لاعبي المنتخب، على أن الماتادور بات لا يقهر بعد الانجاز التاريخي الذي حققه في أوكرانيا بفوزه على إيطاليا بأربعة أهداف دون رد في نهائي “يورو 2012”.
واعتلى عنوان “إسبانيا ولا أحد غيرها” صحيفة (ماركا) التي أكدت أن الماتادور لعب بمستوى برهن على أنه الأفضل على مر العصور بعد أن “سحق إيطاليا بتقديمه لكرة قدم رائعة ليحصد بطولة كأس الأمم الأوروبية للمرة الثالثة“.
وأضافت أن منتخب إسبانيا يلمس السماء واصفةً المباراة بأنها كانت رائعة وأن النهائي كان ختام بطولة ساحرة لكرة القدم، وتساءلت “من أي كوكب قدم لاعبو المنتخب؟“.
أما صحيفة (آس) فأشادت بـ”أفضل فريق في التاريخ” وتغنّت بأبطال أوروبا، كما أشارت إلى أن إسبانيا دخلت اسطورة الساحرة المستديرة.
وجاءت عناوين صحيفة (سبورت) “انجاز تاريخي” و”البطولة الثالثة“، وابرزت أن منتخب إسبانيا فاز على إيطاليا في نهائي “يورو 2012” بفضل عرض كروي “صنع في برشلونة” وأن البطولة صنعها “إنييستا” و”خوردي ألبا”.
وتصدّرت صحيفة (الموندو الرياضية) عناوين “انجاز تاريخي” و”ثلاثية أسطورية: يورو 2008 ومونديال 2010 ويورو 2012” و”إسبانيا تستحوذ على كأس الأمم الأوروبية بأسلوب البرسا، مهرجان لكرة القدم والكثير من الأهداف” و”إسبانيا الخالدة“.
وأكدت الصحيفة أن منتخب إسبانيا تفوق على نظيره الإيطالي بأداء رائع لكي يحصد لقبه الثاني على التوالي في البطولة القارية ويصبح أول منتخب في التاريخ يحرز ألقاب ثلاث بطولات كبرى على التوالي، بعد أن جمع إلى لقبي أوروبا، بطولة كأس العالم عام 2010 في جنوب أفريقيا.
أما الصحف غير الرياضية فتغنت هي الأخرى بانجاز الماتادور حيث تصدر (لا راثون) عنوان “إسبانيا، إسبانيا إسبانيا” بعدد مرات الفوز بالبطولة، مشيرة إلى أن المنتخب دخل التاريخ بحصده البطولة القارية مجددًا بعد تغلبه على إيطاليا.
وفي إطار تحليلها لنهائي “يورو 2012”.. أوضحت الصحيفة أن ثمة عشرة عوامل لصنع التاريخ وهي: “الثقة والشجاعة والتضحية والتضامن والشعور بالأمان والتواضع والتوازن والروعة والقدرة والطموح“.
وازدانت صفحات (لا راثون) بعدة عناوين فرعية من بينها: “إسبانيا اول منتخب يحصد كأس الأمم الأوروبية ثم المونديال وبعده الأمم الأوروبية مجددًا“، مبرزةً الأهداف الكثيرة التي سجلها الماتادور في مرمى الأتزوري.
وتطرقت (الباييس) إلى تتويج منتخب إسبانيا بلقبه الثالث وبسحقها لإيطاليا في نهائي “يورو 2012” في “عرض بات خالدًا“، بينما قالت (إي بي سي) إن إسبانيا باتت لا تقهر وقد دخلت التاريخ بعد أن قدمت مباراة أشبه بعمل فني.
وأخيرًا أكدت (الموندو) أن إسبانيا حققت ما لم يحققه أحد من قبل كما أنها “باتت خالدة” بعد أن قدمت أداءً رائعًا واكتسحت منتخب الأتزوري، مبرزة دور الحارس العملاق “إيكر كاسياس” و”تشافي” ومضيفة أن الماتادور عليه أن يضع عينه على بطولة كأس العالم 2014 في البرازيل.
Copy link