منوعات

ردود النساء في وسائل الاتصال الاجتماعية دقيقة وعدائية وفظة

يؤمن العديد من الأخصائيون في شبكات التواصل الاجتماعي أن كلمات النساء أصبحت أكثر دقة ووضوح وتدخل في صلب الموضوع مباشرة على شبكات التواصل الاجتماعي مما يدعو إلى وصفها بالعدائية نوعاً ما.


ويقول الأخصائيون أن وسائل الاتصال الحديثة وما تتطلبه من ردود سريعة على التعليقات أو المحادثة لا تعطي النساء فرصة لتنسيق كلماتهم أو مراعاة شعور المستلم لهذه الرسائل وأغلب الأحيان تتصف هذه الكلمات بالعدائية أو الفظة.


يختلف الأمر بالنسبة إلى الشبان فعادة ما تكون رسائلهم أو تعليقاتهم لطيفة و منتقاة بعناية أكبر، ويعيد الخبراء هذه التصرفات إلى محاولة الشبان الدائم للظهور بمظهر الرجل النبيل أو اللطيف.


تستخدم النساء مواقع التواصل الاجتماعية أكثر من الرجال والذي يعتبر أحد الأسباب في تغير أسلوب التواصل لديهم بالإضافة إلى اعتقاد العديد منهم بأنهم مستهدفون في هذه البيئة وعرضه للتشهير والابتزاز.


كما أشارت بعض التقارير التي نشرت سابقاً أن النساء أكثر حرصاً على إعدادات السرية والحماية التي تؤمنها مواقع التواصل الاجتماعي حيث يعتبر الملف الشخصي لأكثر 80% من النساء على مواقع التواصل الاجتماعية شبه مخفية ومعدومة المعلومات.

Copy link