عربي وعالمي

اتهام صحافي بالخيانة العظمى لحساب إيران

اعلنت وزارة الداخلية في اذربيجان الاربعاء ان الصحافي هلال محمدوف، المعروف بانتقاده سلطات اذربيجان، ملاحق بتهمة الخيانة العظمى لحساب ايران، بينما اكد المتهم انه يتعرض لاضطهاد سياسي.

واكدت الوزارة ان هلال محمدوف الذي يعمل لصحيفة “تاليشي سادو” (صوت تاليش) الصادرة بلغة التاليش القريبة من الفارسية والتي تتكلمها اقليات في اذربيجان وايران، يستعمل الصحافة كغطاء “للتعاون سرا مع اجهزة الاستخبارات الايرانية”.

واوضحت الوزارة في بيان ان “من اجل القيام بنشاطات تمس السيادة والامن القومي ووحدة اراضي ارذبيجان، كان يتقاضى اموالا بانتظام”. واضافت ان محمدوف يعمل مع اجهزة الاستخبارات الايرانية منذ 1992 وانه سلم “عتادا بهدف استعماله ضد اذربيجان”.

واذا ادين الصحافي قضائيا بمثل هذه التهم فإنه يواجه السجن مدى الحياة. وقد اعتقل الشهر الماضي ثم وضع قيد الحبس الاحترازي للاشتباه في حيازته هيروين لكن التهم الموجهة اليه تفاقمت على ما افاد محاميه انار قاسيملي لفرانس برس.

وفي 2008، ادين صحافي آخر من “تاليشي سادو” يدعى نوروز علي محمدوف بالخيانة بعد اتهامه بالتجسس لحساب ايران المجاورة ، وتوفي في السجن بعد سنة.

Copy link