عربي وعالمي

إيران وسوريا تواجهان العقوبات سوياً بتبادل الوقود

استأنفت إيران وسوريا العمل سويا لمكافحة العقوبات الغربية على صناعتهما النفطية حيث اظهرت بيانات ملاحية أن سفينتين ايرانيتين نقلتا شحنات من وقود الديزل الى موانئ سورية على مدى الاسبوع السابق في أول شحنات وقود من الجمهورية الاسلامية خلال نحو ثلاثة أشهر.

وقال مصدر ملاحي ان أول ناقلة وصلت الى سوريا وعلى متنها 35 ألف طن من وقود الديزل وقامت بافراغ الشحنة الاسبوع الماضي ثم تم تحميلها بشحنة مماثلة تقريبا من البنزين السوري.

وأظهرت بيانات تتبع السفن بالاقمار الصناعية يوم الثلاثاء ان الناقلة في طريقها لعبور قناة السويس المصرية.

ويعاني الاقتصاد السوري من صعوبات بسبب شح الامدادات من وقود الديزل أو زيت الغاز كما يسمى في صناعة النفط منذ أن شدد الاتحاد الاوروبي عقوباته في مارس مما أدى الى توقف صادرات من روسيا.

ويستخدم زيت الغاز وقودا للمركبات الثقيلة مثل تلك المستخدمة في الزراعة أو التي يستخدمها الجيش.

ورغم أن سوريا منتج للنفط الا أن مصافيها تنتج منتجات نفطية خفيفة مثل البنزين والنفتا مما يجعلها تعتمد على الواردات لتلبية احتياجاتها من الوقود الثقيل مثل وقود الديزل.

Copy link