منوعات

الرئيس المصري يقاضي «عكاشة» والنيابة تخلي سبيله

تمَّ التحقيق مع توفيق عكاشة، صاحب قناة الفراعين، في البلاغ المقدم من الرئيس محمد مرسي، الذي يتهمه فيه بالسب والقذف، في إحدى حلقات برنامجه «مصر اليوم»، على القناة، حيث استمعت النيابة، الخميس، إلى أقوال عكاشة، في الاتهامات المنسوبة له بسب وقذف الرئيس مرسي، وجماعة الإخوان المسلمين، وحزب الحرية والعدالة، قبل إجراء جولة الإعادة في انتخابات الرئاسة.

وقال عكاشة في التحقيقات إن البلاغ الذي تقدم به مرسي قبل توليه منصب الرئاسة بتاريخ 29 مايو 2012، جاء على خلفية حلقة تمت إذاعتها بتاريخ 27 مايو 2012، واتهمني فيه بالسب والقذف، وعرض المحقق أسطوانة مدمجة تحتوي على الحلقة التي استند إليها مرسي في اتهامه لعكاشة، وبمشاهدتها أكد عكاشة ومحاميه أن الأسطوانة تم إدخال صوت عليها، واستندا إلى أن الحديث يسبق حركة الشفاه، وأنها أسطوانة “مفبركة”، مشيرا إلى أن البلاغين الآخرين، المقدمين من حزب الحرية والعدالة، وجماعة الإخوان المسلمين “كيديان”، وأن المعلومات التي ينشرها عبر البرنامج لها مستندات ودلائل.

كما استمعت النيابة إلى أقوال محامي الرئيس مرسي، الذي اتهم عكاشة بالسب والقذف ونشر معلومات كاذبة، فيما قررت النيابة العامة إخلاء سبيل عكاشة بضمان محل إقامته.

وشهد مبنى محكمة جنوب الجيزة الذي تقع فيه النيابة تجمع العشرات من أنصار عكاشة، الذين توافدوا على المبنى لتأييده.

 

Copy link