مجتمع

الوصيص: اكتمال استعدادات “تراث الصباحية” لتنظيم موائد افطار الصائمين

أعلن رئيس الهيئة الادارية بجمعية احياء التراث الاسلامي فرع الصباحية الشيخ علي خالد الوصيص أن فرع الصباحية أكمل استعداداته  كعادته في كل عام بإقامة موائد إفطار الصائمين في شهر رمضان الكريم لعام 1433 هـ حيث تم استئجار قاعات مخصصة لإفطار المسلمين الفقراء بجانب مسجد الهادي ومسجد الهاجري بمنطقة الصباحية وكذلك سيقام مشروع إفطار الصائم بمسجد متروك العنزي ومسجد الهديب بمنطقة الصباحية ومسجد الفضيل بن عياض بمنطقة أم الهيمان وكذلك مجمع المحاكم والمعاهد التطبيقية ودور الرعاية بجنوب الصباحية.
وأكد الوصيص في تصريح صحفي  انه تم تقديم أكثر من  30 ألف وجبة إفطار في العام الماضي ونتوقع أن يزيد العدد هذا العام لذا فإننا نهيب بالإخوة المحسنين للتبرع لهذا المشروع خصوصاً أن شهر رمضان في هذا العام يأتي في وقت الصيف والحر الشديد فإننا ندعوا الإخوة التجار والجمعيات التعاونية أن تساهم في مشروع إفطار الصائم من خلال رعاية خيمة رمضانية أو رعاية مشروع إفطار في أي موقع من المواقع المخصصة لإفطار فقراء المسلمين.
وأوضح الوصيص أن فرع الصباحية بدأ  سوف يختتم فعاليات مركز الجيل الصالح الصيفي للبنين في نهاية الاسبوع الجاري والذي تم تنظيمه خلال هذا الموسم حيث احتوي هذا المركز على العديد من الأنشطة خلال فترة العطلة الصيفية والتي انطلقت فعالياتها منذ منصف شهر يونيو المنصرم واحتوت أنشطة المركز على حفظ القرآن وتدريس السيرة النبوية السمحاء اضافة الى تدريس  الحديث الشريف و الآداب الإسلامية  وتصحيح التلاوة هذا بالاضافة الى تنظيم الرحلات الترفيهية والسياحية في عدد من مرافق المشروعات السياحية.
وأشار الوصيص ان هذه  الدورة المكثفة تعد الأولى لحفظ القرآن الكريم والتي نسعى من خلالها لابرز أنشطة مركز الجيل الصالح خلال هذه الدورة وهي مخصصة للطلبة من عمر 10- 18 سنة وهي تحت إشراف عدد من الدعاة والمشايخ المتخصصين في العلم الشرعي ومنهم الدكتور ميزر العازمي والدكتور سعد فجحان الدوسري.
ونوه الوصيص ان المركز واصل عمله من  السبت إلى الأربعاء من كل أسبوع من الرابعة عصراً إلى صلاة المغرب مساء علماً أن هذه الأنشطة وجهة إلى أبنائنا من أهالي منطقة الصباحية وفهد الأحمد والمناطق المجاورة لها. 
وأكد الوصيص ان تراث الصباحية ممثلة بالهيئة الادارية للفرع اختارت نخبة من المعلمين المختصين في تلك المجالات المختلفة لتدريس ابناؤنا العلم النافع والشرعي لحمايتهم من أية انحرافات قد يتعرضوا لها من رفقاء السوء خاصة وان العطلة الصيفية طويلة نوعا ما لهذا العام مما قد يولد وقت فراغ طويل بين الناشئة والشباب يحملنا مسؤولية مضاعفة لحمايتهم من اي تطرف او غلو او تصكع  بالشوارع مقابل تقديم علم نافع وتربية صالحة في ظل كتاب الله وسنة رسولنا الكريم.
Copy link