سبر أكاديميا

وفد المتفوقين الكويتيين يطلع على مشروع للصندوق الكويتي للتنمية في (سمرقند)

زار وفد الطلبة الكويتيين المتفوقين اليوم المدينة التاريخية (سمرقند) في اليوم الرابع لرحلته الى أوزبكستان واطلع على أحد مشاريع الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية هناك ويعنى باعادة تأهيل 171 عيادة طوارئ طبية إضافة الى جولة في أبرز معالم المدينة الاثرية والتاريخية.


وقال الصندوق الكويتي للتنمية في بيان صحافي هنا اليوم ان زيارة الوفد تندرج ضمن برنامج (كن من المتفوقين) الذي أطلقه الصندوق وكان في استقبال المتفوقين لدى وصولهم (سمرقند) ممثلو العلاقات الخارجية الاقتصادية في المدينة والذين رافقوهم في جولة الى احدى العيادات الطبية ضمن مشروع الصندوق الكويتي لتأهيل 171 عيادة طوارئ طبية في مختلف انحاء اوزبكستان.


وأعرب مدير عام المستشفى البروفسور أحمدوف يوسوفجون عن سعادته البالغة باستقبال وفد من دولة الكويت مثمنا دورها الخير في مساعدة الناس مضيفا ان الصندوق الكويتي ساهم في إعادة تأهيل هذه العيادة و 15 أخرى غيرها في ولاية سمرقند بأحدث الأجهزة والمعدات الطبية التي ساهمت في علاج الكثير من الاشخاص.


وأوضح البروفسور يوسوفجون ان العيادة تستقبل ما لا يقل عن 300 شخص يوميا بمعدل 15 ألف مريض سنويا منهم 8000 شخص يحتاج الى جراحة.


بعد ذلك جال البروفسور يوفسجون بالوفد ضمن أروقة العيادة وأطلعهم على الأجهزة التي قام الصندوق بتمويل شرائها قبل أن يتقدم مدير عام العيادة في نهاية الجولة بالشكر الجزيل لدولة الكويت والصندوق بشكل خاص لدوره المهم والحيوي في القطاع الصحي بأوزبكستان وسمرقند على وجه الخصوص.


ومن ثم قام أعضاء الوفد بجولة في ميادين المدينة التاريخية (سمرقند) للتعرف على أبرز معالمها وآثارها كما زاروا مدفن الامير تيمور وتعرفوا على تاريخ المدينة.


 وشمل اليوم الرابع للزيارة أيضا حضور عرض مسرحي تعبيري حول تاريخ أوزبكستان منذ نشأتها وحتى الآن.


وأكد الطالب عبدالله حمدان الصليلي أحد الطلبة المشاركين في البرنامج ان زيارة عيادة الطوارئ اليوم منحته احساسا بالفخر لما قامت به دولة الكويت والصندوق الكويتي هناك.


وقال الصليلي “شعرنا بالفخر والاعتزاز عندما دخلنا ورأينا المركز الذي يضم أحدث وآخر الأجهزة والمعدات الطبية وعندما رأينا مقدار الامتنان الذي يبديه الشعب الاوزبكي تجاه دولة الكويت كما شعرنا بالسعادة لدى زيارة المعالم الاسلامية والتاريخية في اوزبكستان”.


من جانبه أعرب الطالب حمد العبدالقادر “عن الفخر والاعتزاز بالصندوق الكويتي لدى زيارة عيادة الطوارئ وما يقوم به من مساعدات لمختلف الدول”.


ونوه العبدالقادر بمدى تقدير المسؤولين والقائمين هناك لدور الكويت والصندوق و امتنانهم لنشاطاته “بعد أن رأينا حجم الاستقبال والمعاملة الرائعة التي تلقيناها علاوة على السعادة التي رافقتنا خلال زيارة عدد من المعالم الاثرية والاسلامية في المدينة”.

Copy link