حوارات

رداً على صحيفة الوطن التي اجتزأت حواره مع ((سبر)) دون الإشارة إليها
اللميع: أنا قلت أنني لن أكون ضد الأغلبية.. ومن المعيب تفسير الكلام حسب الأهواء

(تحديث)  جدد عضو مجلس الأمة السابق فهد اللميع تأكيده على أنه لن يكون ضد الأغلبية، خلافاً لما ذكرته صحيفة الوطن اليوم التي اقتطعت بعضاً من حواره مع سبر أمس دون الإشارة إليها.. واجتزأت منه عبارات فهم منها أنه سينضم إلى الأغلبية عند ترشحه للانتخابات المقبلة. 
وقال اللميع في تصريح صحافي رداً على ذلك: أنا قلت إنني لن أكون ضد الأغلبية فقط، ونحن مع الإصلاح ومن المعيب تفسير الحوار والتصريح حسب الأهواء.



– إذا لم ندعم  قوانين تحمي مقدساتنا فلا خير فينا أبدا


– موقف غير إنساني.. تجاهل “التربية” للمتفوقين البدون  

فيما اعلن نائب رئيس مجلس الامة السابق وزير الأشغال العامة ووزير الدولة لشؤون الإسكان الاسبق فهد اللميع نيته خوض الانتخابات القادمة، نفى بشدة وقوفه ضد مرشحي الاغلبية لاسقاطهم في الدائرة الخامسة ، وقال “مبادئ كتلة الاغلبية هي نفس  مبادئي ونفس خطي السياسي ،وهواي هو نفس هوى الاغلبية”، مضيفا ” لا يمكن ان احارب الرجال المخلصين الذين اتخذوا مواقف مشرفة في الآونة الاخيرة داخل وخارج مجلس الامة”.

واكد اللميع في حوار خص به سبر انه ” قلبا وقالبا مع قانون تغليظ عقوبة من يمس الذات الالهية والرسول صلى الله عليه وسلم وازواجه ” ، مستدركا” اذا لم ندعم مثل هذه القوانين المهمة التي تحمي مقدساتنا فلا خير فينا ابدا”.

وفي حين طالب اللميع بالحقوق الانسانية للبدون ، وصف عدم تكريم وزارة التربية للمتفوقين من الطلبة البدون بالموقف غير الانساني ..وهنا التفاصيل:

 
 –      بداية .. ما رأيك في  البرنامج الاصلاحي الدستوري والسياسي الذي ترفعه كتلة الاغلبية ؟
= اؤيد طرح الاغلبية وبرنامجها للاصلاح السياسي ومحاربة الفساد وانا مع اي اصلاح سياسي يحارب الفساد ويسعى لرفع الخدمات بالدولة وندعم كل من يتبنى هذا المنهج الاصلاحي السياسي و الخدمي ، وانني مع اي جهود نيابية لمحاربة الفساد واقرار المزيد من حقوق المواطنين وبناء نهضة الكويت.
 
–         لكن تتعرض الاغلبية لانتقادات حادة حاليا .. وتردد انك ستكون ضد مرشحيهم بالانتخابات القادمة بل وستسعى لإسقاطهم في الدائرة الخامسة ؟
= اختلف عن الكثيرين فلا يمكن ان احارب الرجال المخلصين الذين اتخذوا مواقف مشرفة في الآونة الاخيرة داخل وخارج مجلس الامة وانا لم اسع ابدا لهذا الامر ومبادئ كتلة الاغلبية هي نفس  مبادئي ونفس خطي السياسي ولا يمكن ان اسعى الى اسقاطهم فنحن ندعم كل فكر وكل شخص يضع مشاريع تخدم المواطن الكويتي.
وانني لا يمكن ان اسعى وليس من اهدافي ان اسعى الى اسقاط اي من كان من المرشحين الاخرين، لأنه في الانتخابات يكون القرار والراي للشعب وليس قرار او راي فهد اللميع او غيره.  وغير صحيح اننا نحارب الاغلبية وانا منذ دخولي مجلس الامة لأول مرة في العام 1992 وحتى اخر مجلس تشرفت بعضويته وهو مجلس 2008 وهواي هو نفس هوى الاغلبية وخطي ومواقفي هو نفس خطهم ومواقفهم.
واحب ان اؤكد مرة ثانية انني سواء في أثناء عضويتي بمجلس الامة او خارجه لم اكن يوما ضد اخواني اعضاء كتلة الاغلبية بمجلس 2012 فانا معهم في حربهم على الفساد والمفسدين ، واعضاء الاغلبية اخوة أعزاء وانا اؤيدهم وهواي نفس هواهم ، وعمري ما وقفت ضدهم ولن اقف ضدهم فهم رجال شرفاء غلبوا مصلحة الكويت على مصالحهم الشخصية.

 

–         ما تقييمك لمجلس 2012 خاصة اداء الاغلبية به ؟
= اعضاء الاغلبية كانوا رجالا شرفاء وقفوا وقفات مشرفة في الآونة  الاخيرة ليس من اجل مصالحهم الشخصية بل من اجل الكويت واهلها  وذلك خلال مجلس 2012 الذي ابطلته المحكمة الدستورية، فأعضاء الاغلبية اتخذوا مواقف شجاعة  وتبنوا قوانين وتشريعات مهمة محبة في البلد ورغب في تحقيق نهضتها وانا معهم واسير على نفس طريقهم ونهجهم الاصلاحي .

 
–         وهل ستخوض الانتخابات القادمة بالدائرة الخامسة ؟
= لدي النية لخوض الانتخابات القادمة .. ولكن هذا الامر سابق لأوانه حاليا فنحن ننتظر لنعرف الى اين تسير الامور في البلد.
 
 
–         ما موقفك من القوانين التي ردتها الحكومة ؟ هل ستؤيد اعادة إصدارها في حال وصولك الى مجلس الامة المقبل ؟
= اؤيد قانون تغليظ عقوبة من يمس الذات الالهية والرسول صلى الله عليه وسلم وازواجه ، فانا قلبا وقالبا مع هذا القانون وسأتبنى اعادة اصداره مرة اخرى ، واذا لم ندعم مثل هذه القوانين المهمة التي تحمي مقدساتنا فلا خير فينا ابدا.

 

–         وماذا عن قانون المشروعات الصغيرة الذي ردته الحكومة قبيل بطلان مجلس 2012 مباشرة ؟
=  سندعم اعادة اصدار هذا القانون لدعم المشروعات الصغيرة و المتوسطة ودعم الشباب الكويتي ليشارك في النهضة الاقتصادية والاجتماعية للبلاد.

 

–       وقانون المدينة الطبية الذي كان جاهزا لاقراره بالمداولة الثانية..ما موقفك منه ؟
= كنت اثناء عضويتي بمجلس 2008 من بين من تقدم  باقتراح قانون انشاء مدينة طبية متكاملة للمساهمة في الارتقاء بمستوى الخدمات الطبية في الكويت.

 

–         ما رؤيتك لاستقلال القضاء ؟
= انا مع استقلالية القضاء وعدم اقحامه في التجاذبات السياسية ولن تتحقق الاستقلالية الكاملة للسلطة القضائية الا باستقلالها تماما ماديا واداريا عن وزارة العدل الممثلة للسلطة التنفيذية.

 

–         هل تؤيد اقرار المزيد من الحقوق المدنية والمالية للمرأة ؟
= ادعم حقوق المرأة منذ دخولي مجلس الامة لاول مرة في العام 1992 وانا من تقدم بالعديد من القوانين لإقرار حقوق المرأة ، وعندما كنت نائبا لرئيس المجلس في العام 2008 تقدمت بقانون التقاعد المبكر للمرأة وقانون اقرار راتب شهري بقيمة 300 للمرأة لتتفرغ لتربية اولادها في المنزل ولترعى اسرتها.

 
–         ما موقفك من ملف البدون ؟
= مع اقرار الحقوق المدنية والانسانية للاخوة البدون غير محددي الجنسية من خلال اصدار قانون من مجلس الامة ومن خلال مطالبة الجهات المسئولة عن ابناء هذه الفئة العزيزة على قلوبنا جميعا ، واننا ننظر الى هذه القضية من الجانب الانساني ويجب الانتهاء من هذا الملف باعطاء الجنسية لمن يستحق ، اما من لا يستحق الجنسية فله كامل الحقوق الانسانية من علاج وتعليم وعمل.

 
–         وما تعليقك على تجاهل وزارة التربية تكريم ابناء البدون المتفوقين في الثانوية العامة ؟
=هذا موقف غير انساني من وزارة التربية وكان من المفترض من الوزارة تكريم المتفوقين البدون ومراعاة النواحي الانسانية في ذلك ، وانني اطالب بالحاق المتفوقين البدون من خريجي الثانوية في كليات جامعة الكويت لان الكويت اولى بهم.

 

Copy link