رياضة

(تحديث..1) فيدرر: ثقتي بأدائي .. سبب تفوقي

(تحديث..1) أكّد نجم التنس السويسري “روجيه فيدرر” أنه يشعر “بسعادة غامرة”.. مشيرًا إلى أن ثقته في قدراته لم تهتز “قط”.

وقال البطل المتوج في بطولة “الغراند سلام” البريطانية للمرة السابعة: “ربما قدمت أفضل تنس لي في البطولة. قلت دوما إن أدائي يتحسن في الدوريّن نصف النهائي والنهائي. من المبهر العودة إلى الفوز هنا بعد ثلاث سنوات، استعدت ذلك الشعور”.
وأضاف السويسري: “إنه أمر رائع، سامبراس كان هو بطلي، ولست قادرا بعد على تصديق الأمر. الحقيقة أن ثقتي في أدائي لم تهتز قط، وخلال البطولة كل شيء سار على ما يرام، إنه إحساس ساحر”.
بدوره أكد البريطاني “موراي” (25 عامًا) وقد بدا عليه التأثر وخنقته دموعه ثلاث مرات بالملعب، أنه “يقترب شيئا فشيئًا”، ولن يتوقف عن “محاولة” الفوز بلقبه الأول في عالم البطولات الكبرى.
وقال اللاعب الأسكتلندي: “علي أن أهنئ روجيه، الحقيقة أنه لا يلعب بشكل سيئ بالنظر إلى شخص في الثلاثينيات. لقد لعب اليوم جيدًا وهو يستحق هذا اللقب”.
وأضاف “موراي” باكيًا: “علي أن أشكر الجماهير على دعمها اليوم. الناس يتحدثون عن ضغط اللعب في لندن وصعوبة الأمر، لكن الحقيقة أن الجماهير تجعل الأمور كلها تبدو أكثر سهولة”.

أحرز السويسري “روجيه فيدرر” المصنّف ثالثًا لقب فردي الرجال في بطولة ويمبلدون الانجليزية، ثالث البطولات الأربع الكبرى للتنس، إثر فوزه على البريطاني “اندي موراي” الرابع 4-6 و7-5 و6-3 و6-4 في المباراة النهائية اليوم الاحد.
وتابع “فيدرر” (31 عامًا في اغسطس المقبل) تحطيم ومعادلة الأرقام القياسية، بعد أن سجّل رقمًا قياسيًا جديدًا ببلوغه النهائي للمرة الثامنة في مسيرته أول من أمس الجمعة، عندما هزم الصربي “نوفاك ديوكوفيتش” الأول وجرده من اللقب.
وخاض “فيدرر” اليوم النهائي الرابع والعشرين في بطولات الغراند سلام الكبرى، وحسّن رقمه القياسي السابق في هذه البطولات رافعًا رصيده الى 17 لقبًا كبيرًا، بعد أن سحب البساط من تحت اقدام “سامبراس” (14 لقبًا) قبل 3 سنوات.
وقال “فيدرر” وهو يتسلم الكأس الكبيرة على مرأى من زوجته التي تدعمه في كل ترحاله، وابنتيه التوأمين (3 سنوات): “ها قد عادلت ارقام نجمي المفضل. انها لحظة سحرية رائعة“.
Copy link