مجتمع

لمن لم يرو الكعبة من قبل
“زكاة العثمان” تسير رحلات عمرة في رمضان

أعلن مدير لجنة زكاة العثمان التابعة لجمعية النجاة الخيرية احمد باقر الكندري أن اللجنة سوف تبدأ تسير قوافل العمرة خلال شهر رمضان المبارك ، للفقراء المسلمين وذوي الدخل المحدود والذين لم يسبق لهم ان أدوا الشعيرة ، مشيرا إلى أن تكلفة الفرد المعتمر تبلغ 45 دينار كويتي بتبرع من أهل الخير. 
  
وحول برنامج الرحلة في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة قال الكندري: نحن وتطبيقا لرؤية اللجنة فإننا نضع لرحلة العمرة برنامج مميز يشملها منذ ركوب المعتمرين للباص الذي يقلهم للبلد الحرام وحتى  العودة، ونحرص ان يتخلل الفعاليات برنامج ثقافي و دعوي وتوعوي ونشرح للمعتمرين كيفية أداء العمرة ومستحباتها  والحمد لله رحلاتنا تلاقي إطراء المعتمرين الذين يشيدون بالتنظيم والإدارة، وهذا من توفيق الله جل وعلا، فنحرص ان يستمتع المعتمرون بالعمرة ويتذوقون طعم الطاعة، و يزورون الأماكن الإسلامية في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة. 
وتابع: يحرص أهل الخير علي مساعدة الفقراء من المسلمين ذوي الرواتب البسيطة من خلال مساعدتهم للذهاب إلي هذه البقاع الطاهرة وأداء شعيرة العمرة، خصوصا في شهر رمضان المبارك لنيل جزيل الثواب من رب البيت المعمور، فالعمرة في رمضان لها مزية ليست في غيره من الشهور ، فقد جاء الترغيب فيها، وبيان فضلها وثوابها، وأنها تعدل حجة في الأجر والثواب، ففي” الصحيحين ” من حديث بن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلي الله عليه وسلم قال لام سنان الانصارية حيث لم يكتب لها الحج معه( فعمرة في رمضان تقضي حجة، أو حجة معي )، وفي رواية عند احمد (عمرة في رمضان تعدل حجة ).
 
وبين أن انطباعات المعتمرين في البلد الحرام تحتاج ان تكتب بماء العيون فهو اغلي من ماء الذهب فترأهم يرفعون اكف الضراعة لله جل وعلا بان يحفظ الكويت وأهلها من كل سوء وأن يجازي خيراً من كان سببا في قدومهم لهذا المكان الطاهر ، وهنا تسكب العبرات . واختتم الكندري تصريحه بحث أهل الخير علي التفاعل المشهود مع كافة أنشطة وفعاليات زكاة العثمان والتي تتعدد وتتنوع وتتألف جميعها لسد عوز الفقراء  والمحتاجين من المسلمين داخل وخارج الكويت للتواصل مع لجنة زكاة العثمان  22666680 او  22629843
Copy link