سبر أكاديميا

رابطة التدريب في “التطبيقي”: لن نرضى بهضم حقوق الاساتذة والمدربين من الفصل الصيفي

استنكرت رابطة أعضاء هيئة التدريب بالكليات التطبيقية اسلوب الصمت والتجاهل الذي تتبعه إدارة الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب إزاء التعاطي مع مطالبات أعضاء هيئة التدريب والمتمثلة بعدم إنصافهم واسترجاع حقوقهم التي سلبت منهم بالقوة خصاصة فيما يتعلق بالعمل بالفصل الصيفي والتعسف والظلم الذي يمارسه عميد كلية التربية الأساسية ضد المدربين بالكلية والذي يتعذر معه السكوت والتغاضي . 
وأكدت الرابطة أن ملف عميد كلية التربية الأساسية وصل إلى حد التخمة في التجاوزات والتعسف لافتة الى ان إبداء الرأي وحرية التعبير والمطالبة بالحقوق أصبح يعاقب عليه في دستور وقوانين الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب والذي تبين من خلال ردة فعل العميد المخالفة لما جاء في الدستور والغير حضارية والمعيبة بحق هذه المؤسسة الأكاديمية عندما طالب أمين سر الرابطة أ. خالد الهيلم العازمي كممثل لأعضاء هيئة التدريب بالكليات بحقوق بعض الزملاء المشروعة والمحققة والتي تنادي بتحقيق مبدأ العدالة والمساواة بين أعضاء هيئة التدريب في توزيع الصيفي والتي سلك فيها الطرق القانونية بعرضها على نائب المدير العام والتي تم على ضوئها سحب أسمه واستبعاده من العمل بالفصل الصيفي  بقرار جائر من قبل العميد بعد أن زاول عملة لمدة أسبوعين وتوقيعه على كشف المزاولة مؤكدة الرابطة هذا الامر نرفضه جملة وتفصيلا ونعتبره تجاوزا صارخا للعرف الأكاديمي والأخلاقي محملة الرابطة المدير العام هذه المسؤولية  مشددة على إنهاء المشكلة بأسرع وقت وإعادة الحقوق إلى أهلها حيث أنه هو المعني بالأمر . 
وقالت الرابطة في بيانها أن من يدافع عن حقوق الأساتذة والمدربين أصبح يعاقب بالحرمان من حقوقه التي كفلها القانون خاصة وأننا في دولة مؤسسات يحكمها الدستور والقانون مضيفة ان حرية التعبير في العمل النقابي مكفولة والدفاع عن الحقوق والمكتسبات للأسف أصبحت مهددة ووصلت إلى حد مصادرة حق الأساتذة في التعبير عن آرائهم  وتهديدهم ومعاقبتهم والتعسف في سلبهم حقوقهم .
وأكدت الرابطة أنها لن تقف مكتوفة الأيدي تجاه هذا التهديد والتعسف بل سوف تصعد وتمارس حقوقها وأدواتها النقابية لاسترجاع حقوق أعضائها المغتصبة .
Copy link