منوعات

أبناء السعوديين من أجنبيات ينالون الجنسية بقوة “النووي”

وافقت هيئة كبار العلماء على استخدام نتائج تحليل الحمض النووي في مسألة إثبات النسب والهوية، بغرض منح الجنسية السعودية. 
 وجاءت موافقة الهيئة، وفقا لصحيفة الشرق الأوسط، عقب مناقشتها دراسة حول إجراء فحص الحمض النووي لغرض منح الجنسية السعودية في حالات محددة، حيث برزت قضية إثبات النسب لنحو “853” طفلا لآباء سعوديين أنكر الآباء إنجابهم من أمهات أجنبيات.
 من جانبه، أكد الشيخ عبد الله بن منيع، عضو هيئة كبار العلماء أن الهيئة لم يكن لديها اعتراض على استخدام الحمض النووي لإثبات الهوية، على أن يقتصر استخدامه عند إثبات النسب في عملية الإثبات دون النفي، مبينا أن من ألحق به نسب وأراد أن ينفيه فليس له سوى حق الملاعنة.
 وكانت لجنة الشؤون الاجتماعية بمجلس الشورى قد أنهت دراسة مشروع نظام زواج السعوديين بأجنبيات، الذي تضمن استخدام تحليل الحمض النووي لإثبات نسب الأطفال السعوديين المجهولين في الخارج، وذلك حال إنكار الأب وإثبات الأم زواجها منه.
Copy link