آراؤهم

مكافأة أم إهانة للطلبة؟

المكافأة  الطلابية اصبحت إهانة لطلبة الجامعات الخاصة فليس لها وقت وتاريخ محدد لكي تودع في حسابات الطلبة ،فالمماطلة في إيداعها أسبابها غير معروفه وهذا الشيء اصبح موضع شك لمصداقية المسؤولين في المجلس الأعلى للجامعات الخاصة الذين وعدونا بحل هذه المشكلة وتحديد موعد معين وثابت لإيداع المكافأة الطلابية لكنهم سرعان مايتناسون وعودهم الكثيرة لأنهم لايجدون من يطالب بحقوق هؤلاء الطلبة، ولا يوجد اتحاد لطلبة الجامعات الخاصة ليضغطوا عليهم مثل اتحاد طلبة جامعة الكويت الذين عملوا بجهد وانجاز لتحديد موعد ثابت لإيداع المكافأة الطلابية.

فهناك الكثير من الطلبة يعولون على الإعانة لسد ولو شيء بسيط من احتياجات الدراسة ومتطلباتها، وكذلك هناك طلبه متزوجون ولا يعملون ويعتمدون كل الاعتماد على هذه المكافأة وان انقطعت عنهم لشهر واحد فقط سيعانون الامرين لكي يسدوا متطلبات اسرهم اولاً ومتطلبات الدراسة ثانيا.

وهنا أناشد وزير التربية والتعليم العالي ان يتدخل بأسرع وقت لصرف المكافأة وبأثر رجعي ونطالبه ايضاً بأن يصدر قرارا بتحديد تاريخ معين وثابت تلتزم فيه الجامعات بصرف المكافأة الشهرية للطلبة.

Copy link