محليات

يتكفل منذ سنوات بنفقة دراسة أعداد منهم
“طيبة” الفضالة “بدون” حدود مع طالبي العلم غير محددي الجنسية

– مطلوب اعتصام سلمي من مجموعة الـ 29 لتقبل “التعليم العالي” جميع متفوقي البدون

كتب الدكتور سند الفضالة مالك مستشفى طيبة على حسابه الشخصي في تويتر (وقل ربي زدني علما. دعما للمتفوقين البدون أساهم بمنحة جامعية لأحدهم بالإضافة لمنحة مستشفى طيبة ، داعيا الى مساهمة الجميع ومن الله التوفيق).

و الدكتور سند الفضالة يتكفل ماديا بتعليم عدد من الطلبة البدون، ففي سنة 2001 تقريباً توفيت والدة الناشط السياسي خالد الفضالة رحمها الله، وكان لها نشاط كبير في الأعمال الخيرية والتبرعات للمحتاجين.
وبعد أن توفيت زوجته رحمها الله أكمل العم سند الفضالة مشاريع الخير، وفي كل سنة يتبنّى تعليم عدد من متفوقي الطلبة البدون على نفقته الشخصية، و كانت فكرة مشروعه الخيري للطلبة المتفوقين البدون ان يساعدهم على تكملة طريق تفوقهم من غير صعوبات مادية.

وفي هذه السنة يبلغ عدد الطلبة البدون المتفوقين 149 ومعدلهم الدراسي يفوق 90% لكن وزارة التعليم العالي تكتفي بقبول 15 فقط، ويعول هؤلاء على المؤسسات الخيرية واصحاب المبادرات مثل العم سند الفضالة لاكمال مسيرتهم التعليمية.

وفي هذا العام الذي شهد ميلاد مجموعة الـ 29، التي تضم الناشطات وتتبنى قضية البدون، تدعو المجموعة الى تنظيم اعتصام سلمي أمام وزارة التربية لقبول جميع الطلبة البدون المتفوقين وعدم الاكتفاء بتعليم 15 طالبا فقط، مع العلم أنه اليوم الثالث على التوالي التي تنظم فيها اعتصامات من أجل الضغط على “التربية” لقبول البدون. 

Copy link