عربي وعالمي

أمريكا تخفف العقوبات عن ميانمار وتعين أول سفير لديها منذ 22 عاما

كشفت مصادر أمريكية مطلعة النقاب عن عزم الولايات المتحدة تخفيف العقوبات المفروضة على ميانمار خلال الأسبوع الجاري.

وأشارت شبكة يورو نيوز الأوروبية – حسبما أعلنت هذه المصادر التى تحدثت بشرط عدم الكشف عن اسمها – إلى أن واشنطن تعتزم خلال أيام السماح للشركات الأمريكية بالاستثمار، وتقديم الخدمات المالية إلى ميانمار.

وتسلم ديريك ميتشل اليوم الأربعاء، مهامه رسميا كأول سفير أمريكي لدى دولة ميانمار منذ 22 عاماً.

وأوضح الموقع الإلكتروني للمكتب الرئاسي في ميانمار – حسبما ذكرت شبكة (يه بى سى نيوز) الأمريكية – أن الرئيس ثين سين اعتمد أوراق ميتشل في القصر الرئاسي في العاصمة “نا بى تاو”.

وقد وصل ميتشل في وقت سابق من اليوم في مدينة (يانجون) أكبر مدن ميانمار، وذلك قبل توجهه إلى العاصمة ناى بى تاو لاعتماد أوراقه رسميا.

جدير بالذكر “أن ميتشيل كان قد شغل منصب المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى دولة ميانمار”.

وجاء تعيين الرئيس الأمريكي باراك أوباما ميتشل سفيرا إلى ميانمار فى إطار الإجراءات التي اتخذتها الولايات المتحدة لتخفيف العقوبات عن هذا البلد بعد سلسلة الإصلاحات التي أنجزها على طريق الديمقراطية، ومن بينها الانتخابات التشريعية التى أوصلت المعارضة أونج سان سو تشى وعدد من أعضاء حزبها إلى البرلمان.

ويشار إلى “أن الخارجية الأمريكية كانت أعلنت أن وزيرين أمريكيين سيتوجهان إلى ميانمار خلال شهر يوليو الجارى لتحفيز الاستثمارات فى هذا البلد”.

 

Copy link