رياضة

رئيس برشلونة السابق: مورينيو مغرور وخائن

شن “خوان لابورتا” رئيس نادي برشلونة السابق هجومًا عنيفًا على البرتغالي “جوزيه مورينيو” مدرب ريال مدريد الإسباني، حيث وصفه بشخص “معتد وخائن”.
فحين سئل عن تعليقه على عفو الاتحاد الإسباني عن “مورينيو” بعد واقعة “الإصبع” الشهيرة باعتدائه على مدرب البرسا الجديد “تيتو فيلانوفا”.. قال “لابورتا” لراديو كاتالونيا: “مورينيو شخص معتد، يخون من وراء الظهر“.
وأكّد “لابورتا” أن “مورينيو كان يستحق العقاب، وكذلك فيلانوفا بعد رد الاعتداء“.
كما تطرق للحديث عن حضوره حفل زفاف “أندريس إنييستا”، وعدم مصافحته لرئيس البرسا الحالي “ساندرو روسيل” الذي يكن له العداوة الآن، بعد أن كان صديقه وحليفه في الماضي.. قائلًا “كان وجهه عبوسًا“.
وأصدر الاتحاد الإسباني قرارًا بالعفو عن “مورينيو” و”فيلانوفا” بعد واقعة “الإصبع” الشهيرة التي عوقبا بسببها في وقت سابق.
وكان اشتباك وقع بين لاعبي الريال والبرسا في إياب كأس السوبر الموسم الماضي، ليقوم “مورينيو” بمد إصبعه ووضعها في عين “فيلانوفا” اليمنى، ويرد الأخير بدفعه من ظهره.
وتم إيقاف “مورينيو” مباراتيّن كعقوبة على فعلته، مقابل مباراة لمساعد “بيب غوارديولا” وقتها، والذي سيتولى الإدارة الفنيّة لبرشلونة بداية من الموسم المقبل.
Copy link