آراؤهم

الإصلاح بالخمس أم بالعشر؟

 يتداول على الساحة السياسية الان وبعد حل مجلس 2012ان هناك أنباء عن رغبة الحكومة بتغيير نظام الدوائر الانتخابية وتقسيمها حسب اطر معينة تنسجم حسب رغبة معينة وتقليص عدد اصوات الناخبين من 4 إلى 2 وهذا الشيء يراه البعض انه منصف والبعض الأخر يراه غير منصف وغير عادل في حالة تقسيمها وفق مصالح معينة تصب في مصلحتهم، وتركت هذه التصاريح المناوشات سؤال يراود كل شخص تهمه مصلحة البلد اي نظام الانتخابي الافضل وتكون مخرجاتها اشخاص اصلاحيين ؟!!

نحن جربنا نظام ال10 دوائر في الماضي وكانت سيئة وتم تغييرها وان عادت ال10 دوائر هل ستكون مغايرة عن السابق؟ وهل ستكون عادلة ومنصفه؟

اتوقع من وجهة نظري البسيطة انها ليست عادلة لانه تقسيم المناطق غير منصفة وتظهر في ماورائها عن كسر ظهر فئة على فئة اخرى وستترك خلفها خلافات كبيرة لم نحسب لها حساب وستدخلنا في دوامات المشاحنة السياسية التي ستنجب منها تعطيل جميع مصالح الوطن والمواطن.

ولا احد منا يريد ان يرا الوطن مقسم لعدة اقسام وكأنك تعزل شيء عن شيء اخر نحن عشنا في مكان واحد وواجهنا المحن مع بعض وجميعنا يسعى لمصلحة مشتركة واحدة الا وهي الاصلاح والتنمية لهذا البلد المعطى الذي ينتظر منا البناء والتطوير والتلاحم بين ابناء المجتمع.

ولعل جميعنا شاهدنا الصراعات والشد والجذب مابين النواب من جهة والحكومة من جهة اخرى والتي نجمة بعد صدور أنباء عن تعديل الدوائر وصدور مرسوم بضرورة وجميع هذه الأنباء غير مؤكدة ولكنها مجرد رغبة لمجموعة من النواب، وايضاً شاهدنا ردت فعل نواب الأغلبية في المجلس المبطل ورغبتهم بعدم خوض الانتخابات القادمة ان حدث تلاعب في تغيير نظام الانتخابي وتغيير الدوائر وتجاهل إرادة المجلس واقراره بدون اخذ براي المجلس.

فأتمنى من السلطتين ان يضعوا مصلحة الكويت نصب عيونهم وعليهم ان يلتفتو لمصالح الشعب ويلتفو حول الوحدة الوطنية ويتركوا فكرة لي الذراع بالأغلبية وكسر ظهر الأقلية.

Copy link