سبر القوافي

الاستخارة

الاستخارة  هي صلاة عدد ركعاتها اثنتانن, يقرأ المستخير  في الركعة الأولى الفاتحة ثم سورة  الكافرون وفي الركعة الثانية بعد الفاتحة يقرأ سورة الاخلاص, وهي أن تطلب الخيرة من رب العالمين في الأمور عندما تقع في الحيرة, بسبب كثرة الأمور عليك فتحتار ولا تعلم أين القرار؟

 قصة نقلتها لكم – بتصرف – من الانترنت, وهي : شاب عزم على الزواج من فتاة, فاستخار الله عز وجل, ولما تقدم لخطبتها رفض أخوه تلك الفتاة وطلب منه أن يبحث عن فتاة من أسرة أخرى, بعد محاولات باءت بالفشل لكي يقنع أخاه ولم يجد الرضا على ملامحه قد بان, فتزوج من فتاة أخرى, وبعد أيام معدودة توفيت الأولى فكان رفض أخيه عين الخيرة له.

 أنا مع الاستخارة علاقتي جيدة, وأسعى لتوطيدها, الموفق في حياته هو من يطلب الخيرة من ربه في كل أموره الصغيرة والكبيرة.

 لا يغلبك التشاؤم فمنافع الاستخارة لا تعد ولا تحصى, وأنصحك بأن تقرأ قصصا كثيرة لتأخذ منها العبرة والعظة, ولتعلم بأن الاستخارة مطلب هام جدًا ولا تنس العمل بها في حياتك, فكم من كثير موفق بسبب الاستخارة.

 جرّبها ولن تندم أو تخسر, ستدعو لي بل وسترسل هذا المقال لجميع من تحب.

 دعاء الاستخارة قصير جدًا وهو ( اللهم إني أستخيرك بعلمك وأستقدرك بقدرتك وأسألك من فضلك العظيم فإنك تقدر ولا أقدر وتعلم ولا أعلم وأنت علام الغيوب, اللهم إن كنت تعلم أن (( ذكر المسألة )) خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فاقدره لي ويسّره لي وإن كان هذا (( ذكر المسألة )) شرًا لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فاصرفه عني واصرفني عنه واقدر لي الخير حيث كان ثم رضّني به ), ثم قراءة الفاتحة يليها الصلاة والسلام على سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم –  وأصحابه وآل بيته أجمعين.

 

Copy link