محليات

للاسبوع الثاني على التوالي
“البدون” يستأنفون اعتصامهم امام مكتب القبول والتسجيل في جامعة الكويت

استأنفت مجموعة 29 اعتصاماتها الصامتة أمام مكتب القبول والتسجيل في جامعة الكويت للأسبوع الثاني على التوالي للمطالبة بقبول المتفوقين البدون في الجامعة. 
وشارك في الاعتصام عدد من الناشطين الكويتيين وعدد من ممثلي التيارات السياسية يتقدمهم عضو التيار التقدمي الكاتب أحمد الديين وأمين عام المنبر الديمقراطي يوسف الشايجي والناشط د. حمد الأنصاري وبمشاركة عدد من القوائم الطلابية وهي الوسط الديمقراطي والقائمة المستقلة والقائمة الإسلامية. 
وقالت عضوة مجموعة29 الكاتبة لمى العثمان: “نأسف لسياسة التمييز التي يعانيها الطلبة المتفوقين البدون والتي تتسبب بحرمانهم من حقهم في اكمال تعليمهم الجامعي وبالتالي حرمان الكويت من الاستفادة هذه العقول الطاقات والمتميزة”.
واضافت العثمان: ” لازال الجهاز المركزي ينتهج اسلوب الضغط والتضييق على ابناء فئة البدون وهو الأسلوب الذي فشل فشلاً ذريعاً خلال السنوات الماضية، وآخر هذه الأساليب هي حرمان الأطفال البدون الذين لا يحملون شهادات الميلاد من الالتحاق بالمدارس رغم ان الجهاز هو من تسبب بعدم حصولهم على هذا الإثبات الذي يكفله الدستور لاطفال البدون”. 
واشارت إلى ان تشكيل مثل هذا الجهاز هو بحد ذاته إجراء غير دستوري وهو الذي نصب نفسه خصما وحكما لأبناء هذه الفئة ومنعهم من الطعن والاعتراض على قراراته التعسفية”.
وكانت المجموعة قد اقامت سلسلة اعتصامات صامتة امام الجامعة خلال الاسبوع الماضي امام الجامعة لحث ادارة الجامعة ووزير التربية على قبول 140 متفوق ومتفوقة من البدون في الجامعة كما اشارة إلى انها ستواصل اعتصاماتها خلال الأيام القادمة حتى لو تطلب الأمر نقلها إلى مكان آخر.
Copy link