محليات

البلدية تحذر من وضع اعلانات التهنئة برمضان على الطرقات دون ترخيص

دعت بلدية الكويت الأفراد والشركات إلى عدم وضع أي يافطات اعلانية خاصة بالتهنئة بحلول شهر رمضان المبارك على الطرقات دون الحصول على التراخيص اللازمة حتى لا يعرضوا أنفسهم للمساءلة القانونية.

وقال المدير العام لبلدية الكويت أحمد الصبيح اليوم ان البلدية ستقوم بإزالة جميع الإعلانات غير المرخصة سواء كانت خاصة بالتهنئة برمضان او العروض الرمضانية والمعارض والقرقيعان غير المرخصة.

وأوضح الصبيح ان الإعلانات العشوائية تحجب الرؤية في الطرق وتعرقل حركة المرور وتشوه المنظر العام دون ادنى مسؤولية بالمخاطر التي تسببها.

وأشار إلى ان فرق الطوارئ في مراكز البلدية في المحافظات الست ستقوم بازالة جميع الاعلانات العشوائية سواء كانت امام الاشارات أو الدوارات والطرق الرئيسية وغيرها من الاماكن التي تسبب حجب الرؤية وارباك حركة المرور.

وأضاف ان البلدية ستقوم بإزالة أيضا كل الإعلانات غير المرخصة سواء كانت حكومية أو غير حكومية او إرشادية او دعائية بغض النظر عن مكان نصبها سواء في الساحات او على الأرصفة او حتى الساحات الترابية.

وبين ان المادة رقم (31 مكرر) من القانون رقم (35) لسنة 1962 في شأن انتخابات مجلس الأمة وتعديلاته بالقانون رقم (4) لسنة 2008 لا تختص بمواسم الانتخابات بل تشمل جميع المناسبات بما فيها الوطنية والتبريكات والشكر والاعراس والتهنئة بالمواسم وبالأعياد الدينية وغير ذلك.

ودعا المواطنين الى مراجعة الجهات المختصة بالبلدية لترخيص إعلاناتهم بعد تقديم المستندات المطلوبة تجنبا لأزالتها من قبل الأجهزة الرقابية واتخاذ مختلف الإجراءات القانونية بحق المتجاوزين للنظم واللوائح التي شرعتها البلدية.

وذكر الصبيح ان المنع ليس الهدف منه التضييق بل تقديم المصلحة العامة للمواطنين والمستهلكين حيث أثبتت التجربة ان هذه اللوحات الإعلانية تحجب الرؤية في الطرق وتعرقل حركة المرور وتشتت انتباه مستخدمي الطريق فضلا عن ان البعض ممن يضعها يقوم بتكسير الأرصفة وتشويه المنظر العام.

Copy link