محليات

الفضالة يطلع الجمعيات الخيرية على جهود جهازه المركزي لتقليل معاناة “البدون”

قال أمين صندوق جمعية (النجاة) الخيرية وعضو مجلس ادارتها فيصل عبدالعزيز الزامل ان عددا من ممثلي الجمعيات الخيرية في الكويت اجتمعوا مع مسؤولي الجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية بناء على دعوة من الجهاز.

وأضاف الزامل في بيان صحافي اليوم ان الرئيس التنفيذي للجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية صالح الفضالة تولى خلال اللقاء تعريف ممثلي الجمعيات الخيرية بالاجراءات التي قام بها الجهاز لتقليل معاناة المقيمين بصورة غير قانونية في الامور المعيشية خصوصا فيما يتعلق باجراءات تنظيم الوضع القانوني لهم وفق خمس شرائح لتمكينهم وأسرهم من اجراء معاملاتهم اليومية بشكل سليم ودون عراقيل ناتجة عن نقص المستندات اللازمة.

وأضاف الزامل ان الاجتماع تخلله تقديم الفضالة اجابات على عدد من التساؤلات التي طرحها ممثلو الجمعيات الخيرية وتضمنت نفيه وجود قيود على المساعدات التي تقدمها الجمعيات الخيرية للمقيمين بصورة غير قانونية.

ونقل البيان عن الفضالة قوله “بلغني أن هناك من نسب الى الجهاز المركزي أنه يعارض تقديم الزكاة وغيرها من الامور المقررة في الشريعة الاسلامية لمستحقيها حسب التحديد الشرعي وهو أمر غير صحيح اطلاقا لأنه ليس في صلاحية أحد أن يغير من مسار هذه الاستحقاقات التي تنظمها الشريعة الاسلامية وبالذات في الكويت بلد التكافل الاجتماعي الذي بلغت آثاره سائر أنحاء المعمورة”.

وأضاف الفضالة “أغتنم هذه المناسبة لتوجيه الشكر للجهود التطوعية والخيرية كافة التي تعكس الوجه الحقيقي للكويت بلد العطاء في الداخل والخارج”.

وأوضح انه لا توجد قيود على التعامل مع المقيمين بصورة غير قانونية كموظفين يقومون بأعمال نافعة للعمل الخيري أو مستحقين للمساعدة الا انه أكد على حاجة الجمعيات الخيرية الى “نظام دقيق للمعلومات يساعدها على تحقيق المهمة الجليلة المناطة بها وهي ايصال الزكاة لمستحقيها وتحاشي سوء التعامل مع هذه المهمة”.

وذكر انه “لا تخلو فئة ممن يحاول الافادة من نقص المعلومات فيحصل على ما لا يستحق على حساب آخرين ربما لا يمارسون التلاعب بالمستندات أو المعلومات عن المساعدات التي يتلقونها ويلتزمون بالامانة في الادلاء بتلك البيانات ولتحقيق الانصاف للجميع تم تسجيل هذه الفئة في سجلاتنا حيث يبلغ عدد المسجلين حاليا نحو 105 آلاف شخص وفق نظام يحقق العدالة والانصاف”.

وأفاد البيان بأن الفضالة اطلع المجتمعين كذلك على البطاقات الملونة الجديدة التي يعتزم الجهاز اصدارها للمقيمين بصورة غير قانونية المسجلين لديه.

وذكر ان ممثلي الجمعيات الخيرية “رحبوا بأي عمل تنظيمي يحقق الأهداف الخيرية التي تخفف معاناة المستحقين للمساعدة وتقلل من المشاكل الناشئة عن نقص المستندات” متمنين استمرار التواصل دوريا بين الجانبين لخدمة المقيمين بصورة غير قانونية وتسهيل أمورهم المعيشية.

Copy link