برلمان

"الأغلبية".. الإصلاحات التشريعية تهدف للانتقال للنظام البرلماني والحد من هيمنة السلطة
السعدون لـ “السلطة”: “فطورنا” بالإرادة إن عبثتم بمكتسباتنا الدستورية

البراك: خائن من ينزل للانتخابات إذا تم العبث بالدستور والدوائر 

السعدون: رد الشباب قاسٍ وقوي مثل جرس الإنذار

الهيلم: نرفض التشكيك في ولاء الشعب 

اليحيي لـ “أصحاب القرار”: آن لكم أن تعقدوا المصالحة مع الشعب والدستور 


الخليفة: الربيع العربي لن يمسنا في ظل دستور يحفظنا 

سالم الصواغ: التجمع رد لعبث السلطة والنظام بمقدرات الشعب ومكتسباته 

(تحديث6) بعد قراءة البيان الختامي للندوة الثانية لكتلة الاغلبية من نائب أمة 2012 المبطل محمد الدلال، صعد رئيس مجلس امة 2012 أحمد السعدون أمام الميكروفون مجددا قائلا: “أقول للسلطة لا تعتقدون بأن رمضان سنكون في بيوتنا..؟! لا بل سنتواجد في ساحة الإرادة ان عبثوا بالدستور أو أي عبث آخر”. 
من جهته قال النائب مسلم البراك: “نحن لانبحث عن الدعاية الانتخابية.. وإن تم العبث بالدستور والدوائر فكتلة العمل الشعبي وكوادرها ستقاطع الانتخابات، ومن ينزل بعد العبث سنعتبره خائن لإرادة الأمة”.


(تحديث5) قال رئيس مجلس أمة 2012 المبطل أحمد السعدون من ندوة كتلة الأغلبية الثانية: “أولاً يجب أن أتقدم بالشكر للمجاميع الشبابية.. بعد بيان يوم الاثنين السابق كان رد الشباب قاس وقوي وهو كان مثل جرس الانذار وهذا يقدر بالنسبة لهم، فالاثنين السابق ركزنا على تغيير الدوائر.. ويمكن نحن مخطئين لان نحن لم نبين لماذا كان ذلك البيان”. 
وأضاف: “كل من يقول أنه تم خراب تاريخ دوواين الاثنين هو نفس طبقي.. وأقول لكل من يقول أن يوجد نواب خارجين من الفرعيات كذلك دوواين الاثنين السابقة فيها أناس من خريجي الفرعيات.. نواب الأغلبية 2012 لم نعرف بعضنا البعض تقريباً ولكن اجتمعنا في مصلحة هذا الوطن”.

وتابع: “أخبرني أحد بالهاتف أنه تم الاتفاق على الدوائر بأنها خمس دوائر ولكن لازال في اختلاف علي الأصوات فقلت من اتفق ومن هؤلاء الذين يقررون.. قال أجنحة الحكم اتفقت وقلت له هذه القرارات تصدر من مجلس الأمة والوزراء.. وكل هذا الكلام لايعنيني… ان تم تغيير الدوائر أو الأصوات لا يتحمل هذا العبث إلا رئيس الوزراء”.

وأردف السعدون قائلا: “إذا هاجمتوا على القانون والدستور نعم نحن ليس لنا سقف وسقفنا السماء في ساحة الإرادة، إن هذه الأغلبية بالرغم من الاختلافات وهذا ليس بسر ورغم كل التيارات إلا أنها قد آثرت على نفسها أن تقدم الكويت على كل شيء، ولكل من يطالب بإمارة الدستورية أنا أقول لهم ان الكويت هي امارة دستورية وفق الدستور بالمادة (4) و (6)”. 

وأضاف: “أقول (للحكماء) نحن متخلفين في التعديل الدستوري لأنه منذ زمن والشعب الكويتي لديه الرغبة بالتغيير وأن يمثل الشعب رئيس الحكومة، وأقول لجابر المبارك أنت المسؤول ولاتقول القرار من فوقك وإلا من تحتك”.


(تحديث4) قال عريف الندوة سالم الصواغ في ندوة كتلة الأغلبية بديوان رئيس مجلس أمة 2012 المبطل حمد السعدون: “الأغلبية كانت تعبر عن ارادة الشعب، وقدموا العديد من القوانين والانجازات، وتم تشكيل لجان تحقيق في قضايا يراها أبناء الشعب انها أسباب حل مجلس القبيضة”، مشيرا إلى ان هذا التجمع يعتبر رد لعبث السلطة والنظام بمقدرات الشعب ومكتسباته الدستورية. 


(تحديث3) استغرب ممثل نهج فهد الهيلم “كيف يأتى بوزير من سفارة الى الوزارة يقسم أمام الأمير ثم لا يقسم أمام المجلس”، متسائلا: “كيف يقرر مصير الأمة وأي وزير في الحكومة تسأله عن تعديل الدوائر يقول لا اداري، فكيف يأمن شباب الكويت الذين يتحركون في كل مكان من أجل الحفاظ على سيادة الأمة”. 
وأشار الهيلم أن مشكلة الكويت في دستور يمازج بين نظام رئاسي غير كامل من جهة ونظام برلماني من جهة أخرى، قائلا: “نرفض التشكيك في ولاء الشعب الكويتي للأسرة، في ظل مواجهته للدبابات في وقت غابت فيه الشرعية، ونحن شركاء في الادارة والسياسة”.

(تحديث2) قال نائب مجلس أمة 2012 المبطل فيصل اليحيى في ندوة الأغلبية: “نحن في مرحلة مصيرية تمر بها البلد .مع خمسين سنة لم يتم تطبيق الدستور في ظل جهود حثيثة لعدم العمل بالدستور الكويتي بدأ الناس بعدم الايمان بمؤسسات الدولة.. أما آن الأوان أن يتم العمل بالدستور الذي يعطي الحكومة شرعيتها ويعطى الشعب مصدر السلطات”. 

وأضاف اليحيى: “أقول لبعض أبناء السلطة أن كل مفاصل اتخاذ القرار هي في أيديكم أنتم، ومحاولاتكم غبية يا بعض أبناء السلطة، توهمون المواطنين أن كل عملكم هذا هو ما جاء بالدستور، والعلاقة بيننا وبين السلطة يحكمها الدستور الذي جعل السيادة للأمة”.

وتابع: “نحن ضد احتكار القرار والهيمنة عليه من السلطة، فكلما يرتفع سقف السلطة، سيرتفع سقفنا، ليس هذا تحد ولكن ليظلنا السقف جميعنا تحت القانون، وأقول لأصحاب القرار في السلطة: آن لكم ان تعقدوا المصالحة مع الشعب والدستور، الامارة لكم والحكم للامة مصدر السلطات”.
(تحديث1) قال نائب أمة 2012 المبطل محمد الخليفة من ديوان كتلة الأغلبية بديوان رئيس مجلس أمة 2012 أحمد السعدون: “نمر اليوم بمرحلة حرجة من تاريخ الكويت الحديث خاصة أن التأزيم دوماً يأتي من الحكومة وليس منا، وأقرب دليل هو تعديل الدوائر، ونحن نؤكد أن أول المطالب هو تشكيل حكومة برلمانية لأن الشعب مصدر السلطا، وكذا إقرار قانون الهيئات السياسية، وأنا أتعجب ممن يعارضها”. 

وأضاف الخليفة: “القوائم النسبية فيها عدالة، والعدالة لا تأتي إلا بالدائرة الواحدة، وفي حالة تعديل الدوائر من قِبل الحكومة فعليكم مقاطعة الانتخابات وعمل اعتصامات سلمية، وأقولها الكويت لن تتأثر بالربيع العربي لوجود دستور يحفظ لها حقوق مواطنيها ووجود ديمقراطية”. 
وسط حضور نيابي وشبابي انطلقت الندوة الثانية لكتلة الأغلبية بديوان رئيس مجلس أمة 2012 المبطل أحمد السعدون، إذ امتلأت المقاعد وكان أول الحاضرين النواب مسلم البراك ومحمد الخليفة وأسامة المناور وعادل الدمخي وعلي الدقباسي وحمد المطر وفيصل اليحيى وخالد الطاحوس وعبدالله البرغش ومحمد الهطلاني ونايف المرداس وخالد السلطان وعبداللطيف العميري وعبدالله الطريجي. 
بيان “الأغلبية”: 
Copy link