برلمان

يأسف لوضع اسمه في بيان الكتلة
الشايع ..”للأغلبية بايع”

رغم شرف الانضمام الى الاغلبية النيابية التي افرزها الحراك الشعبي ، يتبرأ عضو مجلس أمة 2012 شايع الشايع من المشاركة في بيان كتلة الأغلبية الذي وصف ببيان الأمة لأهميته في وضع حلول لأزمة البلاد ورسم طريق الإصلاح ، مشددا على عدم حضوره الاجتماع أصلا.  

وقال الشايع: “طالعتنا بعض الوسائل الإعلامية عما توصل اليه اجتماع كتلة الأغلبية والذي أقيم يوم الاثنين الماضي بديوان رئيس مجلس الأمة السابق أحمد السعدون، من اصدار بيان يحتوي على عدد من التوصيات، وفوجئنا بورود اسم شايع الشايع من ضمن الموافقين على ما جاء فيه ، بالرغم من عدم حضوره هذا الاجتماع”. 

وأضاف الشايع من تويتر: “ونحن إذ نحترم ونقدر الجهود المبذولة والمخلصة من الجميع في خدمة البلاد وما ينتج عنها من مواقف وطنية مختلفة، إلا أنه يؤسفنا وضع اسم شايع الشايع من ضمن مؤيدي البيان بالرغم من تحفظه على (بعض) ما ورد فيه مؤكدين انه لا مجاملة أمام المصلحة العليا للبلاد”.
وتابع: “وعلينا أن نضع أمام أعيننا الله عز وجل ومصلحة الوطن ونحكم ضمائرنا فيما يفيد مصلحة الوطن والمواطن وندعو الى صفاء النفوس والنوايا، وبمناسبة حلول شهر رمضان المبارك نبارك للقيادة السياسية والشعب الكويتي الوفي والمقيمين والأمتين العربية والإسلامية”.
Copy link